أخبار عاجلة

ميزانية “الآيلة” تغطي 10 منازل في السنة!

فجر رئيس مجلس بلدي الجنوبية علي المهندي قنبلة من العيار الثقيل عندما أعلن لـ “البلاد” أن ميزانية مشروع البيوت الآيلة للسقوط العشرة ملايين دينار ستبني عشرة منازل فقط في السنة بواقع منزلين لكل محافظة.

وأماط المهندي اللثام عن تفاصيل توزيع الميزانية وقائلاً: “ستذهب 6 ملايين دينار من الميزانية لديون المشروع، وثلاثة ملايين بدل إيجار، ونصف مليون دينار مصروفات إدارية والنصف الأخيرة لبناء البيوت”، مشيرًا إلى أن النصف المليون دينار التي خصصت للبناء ستبني منزلين فقط لكل محافظة.

وأكد المهندي أن مسئولي الخيرية الملكية رفضوا عقد اجتماعات دورية مع رؤساء المجالس البلدية، منوهاً إلى أن اجتماعاً سيضم رؤساء المجالس البلدية قريباً لنقاش هذه الظاهرة.

وقال المهندي: “نحن في مجلس بلدي الجنوبية حولنا 5 حالات من البيوت الآيلة للسقوط من المكرمة الملكية إلى الخدمة الاجتماعية في المجلس لكي أشرع في بناء هذه البيوت؛ لأنه في حال بقي الموضوع على ما هو عليه فلن تبنى البيوت إلا بعد 30 عامًا، مع العلم أن المكرمة الملكية من عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة التي خصص لها 126 مليون دينار كانت تكفي بناء البيوت كافة في خمس سنوات”.

وعلى صعيد آخر قال المهندي: “هناك من يسعى لإضعاف المجالس البلدية ورؤسائها، وهناك البعض من يروج بأن المجالس البلدية هربت الاستثمارات من البلاد وأنها تعطل مصالح الناس والمواطنين، وكل هذه الأمور ملفقة”.

وتابع: “إنجازات المجالس كبيرة ويشهد لها القاصي والداني، وطوال فترة عملنا من العام 2003 حتى العام 2009 عملنا انجازات تقاس بإنجازات البلدية في 50 سنة ماضية”.

وأضاف: “نحن ألغينا رسومًا لم يكن لها سند قانوني، كأخذ دينار نظير ختم شهادة الوفاة أو بدل التخييم في الصخير (…)، وشجعنا على الاستثمار، ونظمنا عمل المقاهي والباعة الجوالين، وطورنا أملاك البلدية والهيكل التنظيمي للبلديات، ولدينا الكثير من الإنجازات التي لو ذكرناها لطال بنا المقام”.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …