أخبار عاجلة

بعض اللجان تعاني أزمة اكتمال النصاب وتفعيل العقوبات التأديبية يحسن أداءهم البرلماني

 دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب  غانم البوعينين إلى إعادة النظر في  تفعيل العقوبات التأديبية التي  نصت عليها اللائحة الداخلية للمجلس حول تكرار  غياب عدد من النواب للاجتماعات الدائمة للجانهم،  مما  يؤدي  إلى عدم اكتمال النصاب وتأخير المشاريع الموجودة في  اللجان . 

وأضاف في  مقابلة مع  ” الوطن ” :” ترد إلينا تقارير شهرياً  عن اللجان وعدد الحضور والمعتذرين،  وللأسف هناك لجان تكثر فيها حالات الغياب وعدم اكتمال النصاب ”. 

وفيما  يلي  نص الحوار :

كونك أحد النواب الذين عاصروا بداية التجربة البرلمانية بمملكة البحرين مع بدء المشروع الإصلاحي  لجلالة الملك كيف ترى الأدوار الثلاثة للفصل الحالي  مقارنة بالفصول السابقة؟

العمل النيابي  السياسي  في  عمومه هو تراكم خبرات ونحن لا نستطيع أن نفصل عمل الفصل الأول عن الفصل الثاني  حتى فالعمل السياسي  عمل تراكمي  والعمل البرلماني  صبغته الأساسية أنه سياسي  الطابع ولذلك من  غير الممكن أن ننجز الأعمال ونقارنها بطريقة منفصلة لكنني أستطيع أن أقول وبكل أمانة إننا نسير على الطريق الصحيح فهناك تراكم خبرات واضح من خلال عملنا ونحن بدأنا بعد انقطاع للعمل البرلماني  السابق خلال فترة السبعينات أي  بعد ثلاثين عاماً  والعمل الذي  بدأناه في  2002  إلى اليوم وبغض النظر عن تكافؤ الأعمال والخبرات بيننا كأعضاء فنحن سائرون على الطريق الصحيح ونحن نراكم حالياً الخبرات بأسلوب سياسي  صحيح وإذا تكلمنا عن الأسلوب السياسي  فما نراه من عمل برلماني  يعد ممارسة طبيعية في كل برلمانات العالم فصحيح أن اختلاف وجهات النظر أحياناً  يكون  غير مقبول في  طابعه ولكن تبقى عملية التجاذب سمة طبيعية في  العمل السياسي  لا نتمناها صحيح دائماً  ولكنها وضع صحي  كما أعتقد أننا نقوم بدورنا البرلماني  الصحيح الذي  يعد جزءاً  من دورنا السياسي . 

ويردف : بالنسبة للثلاثة الأدوار في  الفصل التشريعي  الثاني  ومقارنتها بالثلاثة الأدوار للفصل التشريعي  الأول لن أقيسها بميزان الربح والخسارة المجردة لأن من الممكن أن  يكون هناك قانون من القوانين سن في  الأدوار الأخيرة خلال الفصل الثاني  يغطي  كامل العدد في  الأدوار السابقة والعكس صحيح أي  أن موضوع طرح في  الفصل الأول لا  يقل أهمية عن مواضيع طرحت الآن فلا  يوجد تمايز وأعتقد أننا نضيف خبرات تراكمية إلى العمل السياسي  في  الثلاثة أدوار كما أعتقد أن كل ذلك  يعد إضافة  غنية جداً  بعملنا وللمجلس ككل وأتصور أن خبرات الأعضاء والإنجازات كلها تضع في  ميزان واحد إذا قسنا ذلك بميزان الفائدة العامة التي  تحققت من عملنا البرلماني . 

*صورة مجلس النواب عالمياً

بحكم كونك النائب الأول لرئيس مجلس النواب كيف رأيت تطور العمل البرلماني  الإداري  فيما  يخص عمل الأمانة العامة بالمجلس وعلاقات المجلس الدولية وكل ما  يختص بصورة المجلس؟

سأتكلم عن خبرتي  في  العمل الإداري  البرلماني  من خلال الفصل التشريعي  الثاني  بحكم أنني  عينت نائباً  أول للرئيس والذي  كلفت فيه من قبل رئيس المجلس بملفات إدارية كثيرة وهي  ملفات أضافت لي  عبئاً  كبيراً  إلى جانب مهامي البرلمانية الأخرى وأخذت من وقتي  الكثير حيث كلفت من قبل الرئيس بإعادة دراسة الهيكل التنظيمي  لمجلس النواب ونحن في  طور الإنجاز في  هذا الجانب كما كلفت أيضاً  من قبل الرئيس وبالتعاون والتنسيق مع النائب الأول لرئيس مجلس الشورى جمال فخرو النائب بالشئون المالية والإدارية وإعادة بناء جدول رواتب جديد  يختلف كلياً  عن جدول الرواتب المعمول به بالحكومة من خلال ديوان الخدمة المدنية ولله الحمد وفقنا في  صياغة جدول رواتب طموح من ناحية الامتداد حيث إن هناك ما  يسمى امتداد الراتب ما بين الحد الأدنى والحد الأقصى والذي  يصل إلى  100٪  في  حين أن الجدول الحكومي  لا  يتعدى  45٪  كما أعطينا مميزات للموظفين خاصة في  قضية العلاوات حيث ميزناهم عن موظفي الحكومة في  هذا الجانب وامتصصنا علاوة سابقة قديمة تسمى علاوة الأجر المحفوظ وهذه العلاوة كانت في  الحكومة استثنائية وبسبب طبيعة عمل مجلس النواب كان من الضروري  وجودها حيث كفينا الجانب الخاص بها بجدول المجلس الجديد وأعدنا عملية توزيعها ما بين الراتب الأساسي  للموظف . 

ويضيف : أصبحت أيضاً  مرجعاً  إدارياً  للموظفين كنائب أول للرئيس في  صدد التعامل مباشرة مع بعض الموظفين في  أمور كثيرة تخص واقعهم الوظيفي  وكل هذا أعتقد أنه أغنى التجربة البرلمانية فيما  يخصني  فلم أصبح برلمانيا في  قضايا القوانين والمشاريع والمقترحات والرغبات والاستجوابات فحسب لكنه أضاف لي  إضافة جديدة من ناحية قضية العمل البرلماني  إدارياً  وأعتقد أننا أسسنا بمملكة البحرين ومن تجربة الأمانة العامة السابقة إلى الأمانة العامة الحالية أمانة أشيد بها خليجياً  ويمكن حتى عربياً  بسبب الكفاءات الموجودة فيها وبسبب الكم الكبير من الخبرات التي  تراكمت لدى الإخوة بالأمانة سواء بالإدارة العليا بالأمانة أو حتى على مستوى باقي  الموظفين في  كل القطاعات الأخرى بالمجلس وأصبحت لدينا اليوم أمانة عامة متمرسة وذات خبرة لا تقل كفاءة وأداء عن باقي  البرلمانات الأخرى . 

*علاوة جديدة لموظفي  مجلس النواب

بماذا تختص هذه العلاوة وما أسباب وضعها بجدول المجلس الجديد؟

تأتي  علا

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

التحالف مع “وعد” مرفوض لانهم ماركسيون… ومتحالفون مع “المنبر” في نقاط تلاقي

أكد النائب الأول لمجلس النواب رئيس كتلة الأصالة  غانم البوعينين،  في  الجزء الثاني  من حديثه الخاص مع  '' الوطن '' إن إعادة ترشح رئيس مجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني  يعد مكسباً  لمجلس  2010  خاصةً  وأنه  يمثل ربان سفينة المجلس ورمانة الميزان به،  والذي  قاد العديد من الأزمات التي  واجهت المجلس بكل اقتدار وحنكة سياسية،  معرباً  عن مدى فرحه بالمؤشرات الإيجابية التي  يلمسها من الشارع البحريني  بخصوص انتخابات  2010  والتي  تأتي  معاكسة لكلام المشككين بعدم وجود تجاوب شعبي  كبير من قبل المواطنين