أخبار عاجلة

الأصالة تطالب بتمكين رجال الأمن من الدفاع عن أنفسهم،وقاسم والوفاق متورطون في العنف المتفجر‏

حذرت جمعية الأصالة الإسلامية من عدم توفير إ الحماية الكافية لرجال الأمن أثناء تأدية عملهم في القرى والمناطق المضطربة كما ظهر في الاعتداء على جيب الشرطة في النويدرات بالمولتوف ومحاولة قتل من فيها. وتساءلت الأصالة إلى متى سيستمر هذا المسلسل العبثي ، وماهي خطة وزارة الداخلية للتعامل مع هذه المشكلة وتوفير الحماية لرجال الأمن البواسل ، فحتى اللحظة لم يعلن عن أي خطة في هذا الشأنرغم أن أعمال الإرهاب و التخريب أصبحت أمرا مألوفا لدى الجميع !. انتقدت الأصالة تساهل الداخلية في توفير سبل الدفاع عن النفس لرجال الأمن والتضييق عليهم في استعمال الإجراءات القانونية اللازمة للتعامل مع المخربين والمجرمين الذين يتربصون بهم لقتلهم وإلحاق الضرر بهم . ودعت لتمكينهم بشكل فوري من الصلاحيات اللازمة للدفاع عن أنفسهم أمام غدر المخربين الخونة الذين يتربصون بهم ويرصدون تحركاتهم .إن المعارضة في هذه المرحلة تتجه للتصعيد باستخدام العنف واستدرار العطف الدولي بمباركة عيسى قاسم وجمعية الوفاق وتوابعهم بالتنسيق مع التصعيد الإيراني السياسي والأمني ، ففي خطبة الجمعة انتقد ما يسمى خطيب جمعة طهران  ما أسماه تعمد النظام البحرين في قمع الاحتجاجات والقتل والتعذيب ،  وبالتوازي معه قام وكيل المرشد الإيراني في البحرين عيسى قاسم بتكرار نفس الكلام في خطبة الجمعة بل ردد الكلام ذاته الذي يقوله خامنئي حين قال إن الثورات العربية منبعثة من رحم الصحوة الإسلامية! ، في حين لم يشجب الاعتداء على رجال الأمن ولا إلقاء المولوتوف عليهم ! ، بل صمت وكأن شيئا لايحدث! ، وكأنهم ليسوا ببشر فضلا عن كونهم مسلمين!.ولهذا فالوفاق متورطة حتى أخمص قدميها في العنف المتفجر ب،  وتتاجر بأرواح المخربين وسلامتهم ، وتستهين بأرواح رجال الأمن ولا تعبأ بهم ، وتمارس الكذب والنفاق حول سلمية الاحتجاجات رغم أن مقاطع الفيديو المتكاثرة تفضحها وتعريها ، ولو كانت بالفعل تؤيد سلمية الاحتجاجات فلماذا لا تدين هذه الجرائم في كلمات واضحة وصريحة ، أوتدين التصريحات الإيرانية..!!.وعبرت الأصالة عن تحذيراتها من تحول العنف في البحرين إلى آلية مقننة في يد الجماعات المعارضة تستغلها من اجل تحقيق مكاسب فئوية وخاصة ، حيث أصبح التربص لرجال الأمن ومحاولة قتلهم وحرقهم ، جهادا ونضالا باسم المظلومية وحقوق الإنسان  ، كما حذرت من الدرجة العالية للتخطيط والخطورة الذي وصلت إليه الميليشيات التخريبية ، حيث تظهر طريقة هجومهم على دورية الشرطة ، بالتوازي مع الفيديوهات الأخرى ، أنهم يعملون بتنظيم وتلقوا تدريبات عالية على تصنيع قنابل المولوتوف وكيفية استخداهما في إصابة الأهداف ، وأن أعدادهم ليست بالقليلة ، فمنهم من يرصد الدوريات ، ومنهم من يتربص بها ليقنصها ، ومنهم من يصور العملية برمتها ، وهكذا في تكتيك مستورد من لبنان وعلى يد الحرس الثوري وعملاء حزب الله ، بما يشير بما لا يدع مجالا للشك أن حزب الله -البحرين أصبح نشطا كثيرا بفضل الدعم الخارجي والمحلي من كيانات تغدر ببلادنا .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …