أخبار عاجلة

هاجموا تأخر صرف علاوة السكن.. وعدم موافقة الحكومة على مقترح الترقية.. نواب

ردود الحكومة على مقترحاتنا «غير مقنعة».. وملف الإسكان لا يتحرّك

احتجّ نوّاب أمس على ردود الحكومة على 10 مقترحات برغبة رفعوها إليها في دور الانعقاد السابق، واعتبروا أن تلك الردود المتحفظة وغير الواضحة بشأن مقترحاتهم غير مقنعة، ويجب إعادة النظر فيها.وركّز النواب على المقترحات التي كانت تهدف إلى معالجة تداعيات الأزمة التي مرّت بها البلاد، لافتين إلى أن هناك مواطنين قاموا بخدمة بلدهم أيام الأزمة وتركوا أهلهم ومنازلهم وناموا في أماكن أعمالهم، إلاّ انّ أولئك المتفانين والمضحّين لم يكرموا، في حين تقوم الحكومة بإرجاع من قاموا بالتخريب إلى اعمالهم.

وطالب النواب الحكومة بسرعة تنفيذ المشاريع الإسكانية وإعطاء المواطنين علاوة السكن، وخصوصاً المواطنين الذين استحقّوا العلاوة بحسب القانون، حيث يتم تأخيرهم لعدّة أشهر بحجّة عدم وجود موازنة، من جانبه قال ممثل وزارة الاسكان ماهر العنيس أن المبلغ الذي تم صرفه على علاوة السكن بلغ 34 مليون دينار في العام الماضي وأن هذا المبلغ سيترفع في العام الحالي ليصل إلى 38 مليون دينار.وجاء رد العنيس على طلب النواب إعطاء المواطنين بدل السكن عند انتهاء فترة الانتظار 5 سنوات للحصول على الخدمة الاسكانية. من جانبه طالب النائب حسن الدوسري بتكريم الموظفين الذين قاموا بواجبهم خلال فترة الأزمة على أكمل وجه ورأى أن الأمر يحتاج إلى قرار سياسي بتعويض الشرفاء الذين تركوا بيوتهم وأهلهم وناموا في الشركات خصوصا الذين باتوا في بابكو بعد أن سرقت.وكان الدوسري قد علق على رد الحكومة المتعلق بشأن قيام القطاع الحكومي المتمثل في وزاراته وهيئاته بمنح ترقية إلى درجة أعلى أو ثلاث رتب للموظفين الذين وصلوا إلى نهاية المربوط وثبت التزامهم على الواجب وتحمل الأعباء الإضافية في العمل أثناء الظروف التي مرت بها البلاد مؤخرا.من جانبه قال النائب عادل العسومي أننا لا نريد في كل جلسة أن نأتي لانتقاد الحكومة ولكن لتعلم الحكومة أن المقترحات التي يقدمها النواب هي لمصلحة المواطن.وأكد العسومي على أن مهمة الوزراء خدمة المواطنين وتسهيل كافة الخدمات التي توفر لهم الراحة.أما النائب علي الزايد فقد أكد أن ردود الحكومة دائما تأتي بما لا يرتقي لطموح النواب والمواطنين مشيرا إلى المتقاعدين وحقهم في الاقتراض من الصناديق التأمينية بدون فوائد ربوية وهو المقترح الذي رفضته الحكومة بحجة أن المميزات التي سيحصل عليها المتقاعد ستفوق مميزاته الحقيقية.وقال: أي مميزات يحصل عليه المتقاعد؟! .. لا يوجد أساسا أي مميزات!المعاودة: لا بد من حلمن جانبه قال النائب الثاني للمجلس عادل المعاودة أن «الكثير من المواطنين تضيع عليهم المدة الزمنية من طلباتهم الإسكانية بسبب شروعهم في استبدال نوع الخدمة الإسكانية المقدمة»، ورفع مجموعة من الأوراق كانت بيده وقال «لدي المستندات، هؤلاء مواطنون ضاعت عليهم الفترة الزمنية بعد أن استبدلوا طلباتهم السكنية من وحدة سكنية إلى أرض سكنية وذلك بعد أن يأسوا، ومن ثم قاموا بطلب ذات الخدمة إلا أن الفترة قد ضاعت عليهم وتم احتساب المدة من جديد».ووجه المعاودة سؤاله لوزير شؤون مجلسي الشورى والنواب بقوله: الآن أتضيع المدة الزمنية أم لا؟ بهذه الطريقة هناك الكثير من المواطنين طلباتهم من الثمانينات لم يحصلوا على طلباتهم الاسكانية! لا بد من إيجاد حل لهذه المشكلة التي لا نرى من وزارة الإسكان تحريك ساكن فيها بل يظلم المواطن وتضيع عليه سنين من عمره فقط لأنه غير من خدمة اسكانية لأخرى!

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …