أخبار عاجلة

النائب عبد الحليم مراد يعلق على بيان الوفاق عن التعليم‏

عبد الحليم مراد ردا على دعوة الوفاق الطلبة للابتعاد عن السياسة :” الآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين”

استغرب النائب الشيخ عبد الحليم مراد عضو كتلة الأصالة الإسلامية من بيان جمعية الوفاق الذي دعت فيه الطلبة للتركيز في أوقات الدراسة على التعلم والتحصيل وعدم إشغال المدارس بالنشاطات السياسية التي لها وقتها المختلف عن وقت التعلم ” ،  وقال مراد مخاطبا الوفاق ” آلان وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين” ، فعجبا للوفاق أن تقول مثل هذا الكلام بعد أن ارتكبت مخالفات وانتهاكات صارخة بحق الطلبة وقطاع التعليم أيام الأحداث ، وشجعتهم صراحة على ممارسة السياسة بداخل المدارس ، ثم دعتهم  للإضراب العام وطالبت أولياء الأمور بعدم إرسال أبنائهم ليتعلموا  لكي تتمكن من  إسقاط النظام  ! ، فأين كان هذا الكلام ، حينما تاجرت الوفاق  بمستقبل الطلبة وسلامتهم الشخصية وجعلتهم وقودا في معركتها الطائفية والسياسية ، ولماذا لم تصدر بيانا واحدا مماثلا آنذاك تنتقد فيه نشاط جمعية المعلمين التابعة لها وبياناتها التي فاقت أكثر من  عشر بيانات عطلت من خلالها التعليم.

ورطت الطلبة والطالبات في المراحل الثلاث الابتدائية والإعدادية والثانوية، في انقسامات واشتباكات طائفية بغيضة مزقت النسيج الاجتماعي ، ونشرت الرعب والاحتراب بداخل المدارس ودور العلم  .إن جمعية الوفاق هي المسئول الأول عن تعطيل التعليم وإغلاق المدارس أيام الأحداث ،لاسيما بعد حادثة الاعتداء على مدرسة سار ومديرتها  وكادرها التعليمي ، ما أدى لحرمان حوالي 80.000 طالب وطالبة بالبحرين من حقهم في التعليم ،  كما أنها مسئولة عن انتشار الأمراض الطائفية والانقسامات بين صفوف الطلبة بداخل الفصل الواحد ، وتعميق الشرخ بداخل النسيج الاجتماعي لفترات طويلة مقبلة! .وقال مراد إن هدف الوفاق من بيانها ودعوتها الطلبة للابتعاد عن السياسة  إما النفاق الذي اعتادت عليه في إظهار خلاف ما تؤمن وتعمل به على الأرض  ، وذلك لخداع الرأي العام  وتصوير نفسها أنها تخاف على مصلحة الطلبة ، أو أن البيان مقدمة للتغطية على نشاطات سياسية قد تشهدها المدارس خلال الفترة المقبلة في إطار التصعيد الذي تشهده اليلاد وحوادث الشغب والعنف  ، لنفي التهمة عن نفسها قبل أن بدايتها ، والله أعلم ، فالوفاق علمتنا دائما أن لا نثق فيها وفي بياناتها وأهدافها وخطتها ، ورغم ذلك لاتزال تعتقد أنها بمثل هذه البيانات الكاذبة تستطيع خداعنا ، وتستطيع تضليل الرأي العام عن حقيقتها ، ولاتريد أن تتعلم بأن حقيقتها انفضحت تماما أمام المجتمع البحريني ، وبات الصغير والكبير ، من غير الجمعيات الذيلية التابعة لها ، يعلم نفاقها وحقيقتها وأنها لا تفتأ تستغل كل شئ ثمين ونفيس ، بما فيه قطاع التعليم ومستقبل أبناءنا الطلبة ، وتتاجر به من أجل تحقيق أجندتها الطائفية.  إن الوفاق حريا بها أن تعتذر للطلبة والطالبات عن الجرائم التي ارتكبتها بحقهم ،  وتحريضها الفج على الطائفية من خلال جمعية المعلمين التابعة لها ، وتورطها في التهجم العنصري البغيض على المواطنين من ذوي الأصول العربية ، والمنتمين للطائفة السنية ، ما نتج عنه تأزم طائفي كبير نعاني منه جميعا بسبب أفعالها الآثمة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …