أخبار عاجلة

علي زايد لرئيس الشورى:لماذا التستر على من طالب باسقاط القيادة‏

عبر النائب علي زايد عن أسفه الشديد من البيان البائس الذي أصدره مجلس الشورى بخصوص سير عمل لجان التحقيق التي شكلها حول مشاركة موظفيه في الأحداث السابقة ، والذي بيّن أن المجلس لم يتخذ أي إجراء بحقهم  ،  وهو ما أثبت صحة ما أثاره الأخوة النواب من تستر الشورى على الذين طالبوا بإسقاط النظام من موظفيه ، وتطاولوا على القيادة ورموز النظام  وسعوا لشل البلد لتحقيق أجندة طائفية وسياسية وأشار زايد إلى أن النواب مصدومين من حجم الاختراق الحاصل بالجهاز الوظيفي بالشورى من قبل عناصر تكيد للبلد وشاركت في الإضراب والعصيان المدني واعتصمت بالدوار وطالبت بإسقاط النظام ، فالشورى لايزال يضرب بمطالب النواب وغضب الرأي العام عرض الحائط  ، ولم يقم بأي إجراء لتطبيق اللوائح عليهم و فصلهم ، ويبدو جليا أن بعض كبار المسئولين به متورطين في هذا التواطؤ الفاضح على البلد.

وأضاف زايد “ففي حين قام مجلس النواب باتخاذ خطوات واضحة وحاسمة في التحقيق مع المتجاوزين والمشاركين في النشاطات غير الشرعية ، وطبق عليهم اللوائح بما فيها الفصل  ، فإن الشورى لم يتخذ أي إجراء ولم يفصل أحدا ، رغم أن صور موظفيه  في الاعتصامات يهتفون ضد النظام  رأها الجميع ، ونعرفهم بالاسم ، ونود أن نسأل الإخوة في مجلس الشورى بدءا من معالي الرئيس السيد علي صالح الصالح ، كيف تثقون في هؤلاء وتأتمنوهم مجددا على سير العمل  وأسراره  والمحاضر وغيرها من أمور تستلزم الأمانة والمصداقية والولاء…!!.واختتم زايد بالتأكيد على النواب مصممين على أن لا يمر هذا الموضوع مرور الكرام ، لأنه لايمس مجلس الشورى فقط ، بل السلطة التشريعية برمتها .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …