أخبار عاجلة

عبد الحليم مراد يطالب بالحزم في تطبيق القصاص‏

انتقد تصريحات أوباما وتساءل عن كلام وزير الخارجية البحريني عن اطلاق موقوفينعبد الحليم مراد يطالب بالحزم في تطبيق القصاص

طالب النائب الشيخ عبد الحليم مراد بالاستجابة للأوامر الإلهية في تطبيق القصاص على القتلة والمجرمين ، خاصة وأن محكمة السلامة الوطنية ستصدر حكمها النهائي في قتل رجال الشرطة الأحد 22/5/2011م ، وحذر من دعوات العفو وتخفيف العقوبة تحت أي ذريعة من الذرائع ، وقال إن القصاص هو السبيل الوحيد لحفظ الدماء وحماية الأرواح والأنفس والحفاظ على البحرين من الضياع ، وحذر مراد من الخضوع للإملاءات المحلية أو الخارجية التي أوردتنا موارد التهلكة  ، منتقدا تصريحات الرئيس الأمريكي وادعاءاته عن سلمية تحركات المعارضة ، والإفراج عن رموز الإرهاب والفتنة . وأعرب مراد عن استغرابه من تصريح وزير الخارجية البحريني المنشور الجمعة الماضية والذي أكد فيه أنه يجري دراسة إطلاق سراح بعض الموقوفين مع نهاية حالة السلامة الوطنية ، مطالبا مراد بأن يكون القضاء صاحب الكلمة الفصل في تقرير من يتم إطلاق سراحه من عدمه ، ولا أن يتم إطلاق سراح المتورطين في الجريمة والفتنة .

وأكد مراد أن القصاص علاج رباني أنزله الله تعالى وهو أعلم بخلقه فهو القائل : ((ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)) وقال : ((ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون)) ، فالقصاص مانع قوي وسد منيع أمام وقوع الجريمة ، وبه يحيا المجتمع حياة هانئة مستقرة تنعدم الجريمة في أركانها ،  فالآية تبين أن حياة الجماعة في القصاص ، لأن غياب القصاص يؤدي إلي إهدار الدماء وكثرة القتل والهرج ، ما يؤدي إلي الفوضى التي تهدد حياة الجماعة برمتها  ، إذ أن القاتل يستهين بإراقة الدماء وإزهاق الأنفس لعلمه أنه سينجو بفعلته ، في ظل تعطيل القصاص والتراخي في تطبيق القانون   ، ولهذا فإن الشارع معبأ عن آخره ونتلقى اتصالات كثيرة من الرجال والنساء الذي وصل بهم الأمر مبلغه ، والرأي العام في ترقب وانتظار ولهفة  لكلمة القضاء بتنفيذ القصاص في القتلة  ،  لأن القصاص وحده الكفيل بإنهاء المآسي التي نشهدها بلادنا  ، ولوضع حد للتعدي الآثم على الأرواح البريئة لرجال الأمن الذين يسهرون على أمننا وسلامتنا.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …