أخبار عاجلة

الأصالة : رفضنا الموازنة لأنها لم تتضمن زيادة الرواتب‏

الأصالة  : رفضنا الموازنة لأنها لم تتضمن زيادة الرواتب

قالت كتلة الأصالة الإسلامية في بيان رسمي  إن نواب الأصالة رفضوا تمرير مشروع الموازنة العامة (2011-2012) بجلسة النواب أمس الأول لأنها كانت مخيبة لآمال المواطنين ولم تتضمن زيادة رواتب الموظفين بنسبة 25%  ولا المطالب الشعبية خاصة زيادة موازنة الإسكان بشكل كاف رغم أن طلبات الإسكان زادت عن  50 ألف طلب ، ولكن للآسف لم تستطع الأصالة إيقاف الموازنة لأنه ليس لها الأغلبية بمجلس النواب .

نحن دائما مع تطلعات الناس ، وكان موقفنا المبدئي هو رفض الموازنة إذا لم تتضمن زيادة الرواتب ، وهذا ما التزمنا به ،  ونحن نستغرب من كون الموازنة هي الأضخم في تاريخ البحرين  ، وجاءت في ظروف استثنائية  ،وكان ينبغي أن تتضمن زيادة الرواتب بلا جدل أو نقاش ، بعد الفزعة التاريخية للشعب المخلص لنصرة وطنه وقيادته بساحة الفاتح في وقت بلغت فيه القلوب الحناجر ، وكاد البلد يدخل في ظلمات مجهولة   ، ولكن الله سبحانه قيد شرفاء كانوا ومازالوا صمام أمان  في حماية البلاد والعباد ، ونام الجميع  قرير العين  مطمئن على البحرين وأهلها  ، وشعرنا كبارا وصغارا بالأمان والحمد لله ، و كرامة لهذا الشعب ، وتعبيرا عن الامتنان له ، كان يجب تمرير زيادة الرواتب بدون تردد .وأضافت الأصالة كان يمكن أن تتضمن الموازنة زيادة رواتب الموظفين المخلصين الذين لم يستجيبوا للإضراب والعصيان المدني ، وأخلصوا لبلادهم وقاموا بأعمال إضافية حتى إن بعضهم كان ينام بالعمل ، ونحن تقدمنا باقتراحات في هذا الشأن لمنح الموظفين المدنيين المخصلين على غرار المزايا المستحقة التي تقررت لرجال الأمن البواسل  ، ولكن الموازنة خلت أيضاً من ذلك.وعبرت الأصالة عن أملها أن يقوم مجلس الشورى بالاستجابة لتطلعات المواطنين ويصر على إدراج رواتب المواظفين في مشروع الموازنة بعد إحالته إليه .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …