أخبار عاجلة

مراد :الوفاق يداها ملطخة بالدماء ولن تفلح في خداع الرأي العام‏

دعاها للكف عن النفاق والتقية السياسيةمراد :الوفاق يداها ملطخة بالدماء ولن تفلح في خداع الرأي العام

قال النائب عبد الحليم مراد ،  تعليقا على بيان نواب الوفاق المستقيلين بشأن توجيههم ما زعموا أنه رسالة محبة ووفاء للبحرين وشعبها ، قال إن الوفاق لاتزال تتوهم أن بإمكانها خداع الرأي العام بإصدار بيانات دبلوماسية مزيفة عن الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية وترسيخ الحوار ، ويغيب عنها أن مثل هذه البيانات الفارغة لاتكفي لغسل يديها من الدماء ، ولا تصلح لمسح العار الذي يلاحقها على جرائمها بحق البحرين والشعب والمقيمين خلال أحداث 14 فبراير ، ولا تنفع لرتق الفتق الهائل الذي أحدثته في جدار الوحدة الوطنية وبين طوائف الشعب ، ولن تفلح في خداع الرأي العام بعد أن سقطت الأقنعة وانفضحت الوجوه.

إن الوفاق منذ أن تم إخلاء الدوار بدلت وغيرت خطابها 180 درجة ، وأخذت تتمسكن وتستخدم مفردات هادئة ، فبيانها أمس نادت فيه ببناء ما أسمته وطن تغمره المحبة ويسوده الوئام ، وناشدت جلالة الملك تعزيز سبل التعايش الأهلي السلمي  ، وعللت مناشدتها بأن الدستور ينص على أن ذلك من مهام جلالة الملك ومعه الشعب ، وهذا والله أمر عجيب ونفاق كبير وتقية سياسية فاقعة  ; الآن تدعو الوفاق للوحدة الوطنية وبناء وطن يسوده الوئام تحت قيادة جلالة الملك !، أين كان هذا الكلام أيام الأحداث عندما رفعت المطالبات بإسقاط النظام بمباركة الوفاق ، وهل هذا هو الدستور التي كانت تُسيّر المسيرات من أجل اسقاطه! ، وهل هذا هو الوطن التي أدخلته في نفق مظلم ووضعته على شفير الحرب الأهلية وشجعت ايران والخارج على العبث به والتدخل في شئونه ، وتصرفت كأنها الممثل الوحيد والرئيس للشعب وماعداها لاقيمة له! .أكثر من هذا عجبا أن الوفاق تناشد جلالة الملك الحفاظ على الوحدة الوطنية ، ونحن والله نتعجب من هذه الجرأة وهذا التبدل  ، أليس هذا هو جلالة الملك الذي كانت الوفاق تريده أن يتحول لرمز فقط ، والعائلة الحاكمة برمتها ، يملك فقط ولايحكم ، بأي عين تناشد الوفاق جلالته الآن ، ألا تخجل من أفعالها وجرائمها !  ، عن أي حوار تتحدث الوفاق، وأي وحدة وطنية وسلام أهلي تقصد،  أتقتل القتيل ثم تسير في جنازته ، أبعد أن دمرت لحمة المجتمع والثقة والمصداقية بين طوائفة تأتي الآن وتدعي أنها تعملين من أجل مصالحه ! .وحذر مراد البعض من الانخداع بمثل هذه الخطابات المزيفة ، وحذر من الدعاوي الزائفة من قبل بعض الأطراف والتجار الذين يتحركون الآن في حين كانوا في صمت مطبق أيام الأحداث ، مؤكدا أن الشارع البحريني والحمد لله أصبح واعيا بما فيه الكفاية، ويعرف الأصوات الصادقة من الكاذبة ولايمكن أن تنطلي عليه مثل هذه الخدع ،والشارع يطالب بمحاسبة المجرمين والقتلة وعدم العفو عنهم .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …