أخبار عاجلة

الأصالة تطالب بتخصيص قاعدة دائمة لدرع الجزيرة بالبحرين‏

قالت جمعية الأصالة الإسلامية إنه بالنظر إلى التدخلات الإيرانية السافرة بالشئون الداخلية البحرينية ، وقيام السلطات الإيرانية باستدعاء سفيرها بالبحرين للاعتراض على ما أسمته  غزوا واحتلالا سعوديا بعد دخول قوات درع الجزيرة أراضي البحرين  ، وتهديد رئيس الشورى الإيراني دول مجلس التعاون بأنها ستدفع الثمن وأن طهران لن تقف مكتوفة الأيدي أمام دخول قوات درع الجزيرة ، وقيام طهران بكتابة خطابات للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي بشان أمور داخلية بحرينية بحتة وذلك في تحد سافر لكل الأعراف والقوانين الدبلوماسية وانتهاكا لمبادئ حسن الجوار ،وبناء على التصريحات الوقحة لرئيس ما يسمى “حزب الله”وتدخله بالشئون البحرينية وإعلانه استعداده لمساعدة الفئة الباغية التي ساعت في الأرض فسادا وقتلت وروعت الآمنين وهددت السلم الأهلي بالبحرين

 فإننا نخاطب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وقادة دو مجلس التعاون بإقامة قاعدة دائمة لقوات درع الجزيرة بالبحرين ، من أجل التصدي لمثل هذه المخططات التآمرية التي تهدد أمن المنطقة برمتها ، ولمواجهة المشروع الإمبراطوري الإيراني في تصدير  الثورة  إلى المنطقة من أجل الهيمنة عليها .إن الاصالة تؤكد على أن إقامة هذه القاعدة بالبحرين من شأنه أن يمكن مجلس التعاون من التحرك السريع لوأد أية مؤامرات تحاك ضد أمنه  ، وذلك أن البحرين تمثل البوابة الشرقية لدول مجلس التعاون ، وتعتبر خط الدفاع الأول ضد الأخطار والمؤامرات الخارجية ، وكما تبين من أحداث 14 فبراير أن البحرين كانت المنفذ الذي كانوا يريدونه أن يمثل المدخل لنشر الخراب بالمنطقة برمتها ، ولكن سعيهم خاب وفشل بفضل الله أولاً ثم بيقظة القيادة ، وجهود الجيش ورجال أمننا البواسل.إننا نخاطب في القيادة حكمتها أن تجعل من إقامة قاعدة دائمة لقوات درع الجزيرة بالبحرين خيارا استراتيجيا لابد منه للمحافظة على أمن البحرين والمنطقة برمتها ، والنظر إليه باعتباره من أهم الدروس الاستراتيجية المستفادة من أحداث 14 فبراير ، ونرى أن عدم النظر بجدية لهذا الخيار الحيوي من شأنه أن يعرض البحرين والمنطقة لخطر كبير.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …