أخبار عاجلة

عبدالحليم مراد وعدنان المالكي يزوران الطفلة منال عيسى‏

بعد أن زارا الطفلة منال عيسى في السلمانية والتقيا أسرتهامراد والمالكي يحملان وزارة الصحة المسئولية عن مأساة الطفلة

قام النائبين عبدالحليم مراد وعدنان المالكي بزيارة الطفلة منال عيسى التي نشرت حالتها المأساوية أمس بإحدى الصحف المحلية ، حيث انغلقت عينيها وتورم جسمها وانسدت أوردتها وأدخلت قسم الحروق بمستشفى السلمانية إثر تناولها مضادا حيويا من مركز عراد الصحي بغرض تخفيف حرارتها !. وكان النائب عدنان المالكي قد اتصل بوزير الصحة فور قراءته الخبر ، وعبر الوزير عن انزعاجه  من وضع الطفلة وقال إنه سيزورها من أجل تشخيص حالتها واتخاذ مايلزم ، وأن الوزارة ستشكل لجنة تحقيق في ملابسات الموضوع.

وقد حاول النائبين رؤية الطفلة إلا أن المسئولين بالسلمانية رفضوا ذلك لاعتبارات صحية ، واستقبلت الأم النائبين وروت لهما تفاصيل القضية بأن ابنتها منال عانت من ارتفاع في درجة الحرارة فأخذتها لمركز عراد الصحي حيث تم صرف لها مضاد حيوي بعدما تناولته مباشرة ظهرت بقع حمراء على جلدها وتغير لونه وانتفخ ، فقامت بأخذها لمستشفى السلمانية لأن الطب الخاص رفض حالتها ، وفي السلمانية أعطوها مضاد آخر وقالوا إنها ستتحسن ولكن الكارثة أن الانتفاخات انتشرت وتحولت لحروق يخرج منها صديد أو دم ، فأخذتها مرة للسلمانية  لأنها حالتها تتدهور !.وعبر النائبين عن انزعاجهما الشديد وأسفهما لحالة الطفلة منال ، والخطأ الطبي الفادح الذي وقع فيه المركز الصحي ومستشفى السلمانية ، فكيف يحدث خطأ في تشخيص حالة بسيطة مثال ارتفاع حرارة طفلة ، فهذه فضيحة كبرى ، ولهذا على الوزارة  أن تقوم بشكل فوري باتخاذ مايلزم لعلاج حالة الطفلة وتصحيح الأخطاء التي قامت بها ووقف تدهور حالتها  ، وأن تتحمل كل التكاليف ، وإذا لم يكن هناك علاج لها بالبحرين على الوزارة إرسالها لأي دولة عربية أو أجنبية بها علاج لحالة الطفلة المسكينة ، وبحسب أسرتها فإن هناك علاج  لها بمستشفى السعد بالمملكة العربية السعودية ، وعلى الوزارة إذا التأكد من هذا الأمر ، كما عليها أن تعوض الطفلة وأسرتها عما لحق بهما من أضرار .وأكد النائبين دعواتهما لمنال أن يشفيها الله عز وجل في أسرع وقت ممكن ، وأن يعين أهلها ويقويهم ، وشددا على ضرورة أن تكون لجنة التحقيق جدية ومحايدة وليس لذر الرماد في العيون ، وأن تقوم بتحديد أسباب عدم القدرة على تشخيص حالة الطفلة ، وتحدد المسئولين وتحاسبهم حسابا رادعا  من أجل عدم تكرار هذه الأخطاء الفضائحية مرة أخرى ،خاصة وأنه كثرت في الآونة الأخيرة شكاوي المواطنين من الأخطاء الطبية وسوء المعاملة ، واختتما بتأكيدهما أنهما سيتابعان عن كثب تطورات حالة الطفلة منال ، وما تم اتخاذه في هذا الصدد.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …