أخبار عاجلة

برعاية عبدالله بن حمد مسابقة جنيد العالم تتحول للعالمية‏

 برعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن حمد بن عيسى آل خليفةالممثل الشخصي لجلالة الملكوخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق الريتز كارلتونتعلن تحول المسابقة إلى جائزة دولية للقرآن في دورتها الثامنة في ديسمبر القادم

أعلن سعادة النائب غانم بن فضل البوعينين رئيس مجلس إدارة جمعية خدمة القرآن الكريم بحضور السيد عبدالغني عبدالعزيز قحطان  رئيس اللجنة المنظمة والسيد حمد فؤاد محمد ممثل مؤسسة سيد جنيد  تحويل مسابقة سيد جنيد عالم الدولية لحفظ القرآن الكريم إلى جائزة دولية للقرآن الكريم، يكون لها أمانة عامة تتبع إدارة جمعية خدمة القرآن الكريم.

كما أعلن عن  اكتمال استعدادات اللجنة المنظمة لإطلاق الدورة الثامنة للجائزة خلال ديسمبر 2010 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ عبدالله بن حمد بن عيسى آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك رئيس الهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية رعاه الله، حيث تقام الفعاليات في مركز أحمد الفاتح الإسلامية بالمنامة، وأشار البوعينين إلى أنه سيتم على هامش الحفل الختامي للجائزة التوقيع على مذكرة تفاهم بين جمعية خدمة القرآن الكريم والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم لصالح الجائزة ومسيرة الجمعية القرآنية. من جهة أخرى أكملت اللجنة المنظمة للجائزة كافة أعمال اللجنة التنظيمية واللجان الفرية للجائزة حيث تم طباعة البوستر العام للجائزة والمطبوعات الأخرى وتم توزيعها على كافة المواقع الإعلانية المرئية والمسموعة والمقروءة كما سيتم تنفيذ تغطية  إعلامية من خلال المنتديات والمواقع والعناوين الإلكترونية، كما أعلن الأمين العام للجائزة السيد عبدالغني عبدالعزيز قحطان أن عدد الدول التي أرسلت موافقتها حتى الآن بلغت 27 دولة عربية وإسلامية ودولة فيها أقليات إسلامية هي الجمهورية اليونان، كما تم اختيار أعضاء لجنة التحكيم من أصحاب الخبرة والكفاءات والمؤهلات وهم فضيلة الشيخ د. عثمان بن محمد الصديقي من المملكة العربية السعودية وفضيلة الشيخ د. طارق عبدالحكيم البيومي من جمهورية مصر العربية وفضيلة د. عبدالهادي بن عبدالله حميتو من المملكة المغربية  وفضيلة الشيخ د. عبدالسلام بن مقبل المجيدي من الجمهورية اليمنية  وفضية الشيخ جعفر يوسف جناحي من مملكة البحرين و تم حجز الفنادق  لإقامة الوفود وتوفير حافلات وسيارات لنقل المتسابقين وأعضاء لجنة التحكيم وكبار ضيوف الجائزة من الشخصية الإسلامية كما تم الانتهاء من استخراج جميع التأشيرات للضيوف، و إصدار تذاكر السفر من جهته قال النائب غانم بن فضل البوعينين رئيس مجلس إدارة الجمعية  بأنه انطلاقا من حرص القيادة الرشيدة للملكة على تشجيع النشء للاهتمام بكتاب الله عز وجل حفظاً وتلاوةً وعملاً، انطلقت هذه الجائزة في 2003م برعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لصاحب الجلالة رئيس الهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية، لتصبح مناسبة سنوية يتنافس فيها أهل القرآن الكريم ويحتفلون حفاظاً وباحثين وطلبة علم،  ولتكون سنة حميدة نتعلم منها كيف نتعاهد كتاب الله الكريم بالحفظ والتلاوة والمدارسة، وكيف نربي أبنائنا وبناتنا على منهج القرآن الكريم الذي هو منهج الوسطية والاعتدال وعلى حقائقه الخالدة وهديه القويم، وكيف نشجعهم ونأخذ بيدهم من أجل هذه الغايات النبيلة، ولا شك أن عملية تنظيم هذه الجائزة، تتطلب إعداداً وتنظيماً يكفل نجاحها. وتتشرف جمعية خدمة القرآن الكريم بتنظيم هذه الجائزة السنوية وتكوين اللجان العاملة فيها، وهي في ذلك لا تدخر وسعاً في الإعداد لها وتوفير جميع السبل والوسائل لإنجاحها، بدعم مستمر مشكور من راعي الجائزة سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة  الممثل الشخصي لجلالة الملك وسمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية والمسؤولين في وزارة العدل والشؤون الإسلامية وعلى رأسهم معالي الوزير الشيخ خالد بن علي آل خليفة  وسعادة الوكيل الدكتور فريد بن يعقوب المفتاح الذين لم يدخروا وسعاً في دعم الجائزة منذ إنطلاقها، كما أنها تحرص كل الحرص على نموذجية هذه الجائزة  وتميزها في جميع جوانبها.ونتوجه بالشكر من هذا المقام إلى جميع وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية على جهودها وشراكتها المستمرة مع الجائزة كما نتقدم بالشكر الجزيل للرعاة الجائز .جدير بالذكر أنه قد تم تفريع الجائزة إلى أربع فروع قابلة للتطوير والزيادة خلال العوام القادمة وهذه الفروع هي حفظ القرآن الكريم كاملاً بالتجويد وحسن الأداء و البحث العلمي وأخيرا شخصية العام التي أسهمت في خدمة القرآن الكريم  أبرز سمات الدورة الثامنة 2010م

نمو المسابقة 

الجدول الزمني للمسابقة:الفعالية التاريخفتح باب التسجيل للمسابقة 1 يوليو 2010إغلاق باب التسجيل للمسابقة 10 نوفمبر 2010قدوم الضيوف والمتسابقين 4 ديسمبر  2010مإقامة تصفيات المسابقة  5-7 ديسمبر  2010مالحفل الختامي للمسابقة 8 ديسمبر  2010ممغادرة الضيوف والمتسابقين 9 ديسمبر  2010م

ضيوف شرف المسابقة لهذا العام: فضيلة الشيخ / إبراهيم الأخضر القيم شيخ قراء الحرم المدني. فضيلة الدكتور عبدالله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القران الكريم.الدول المشاركة:توجه اللجنة المنظمة للمسابقة الدعوة إلى وزارات الشئون الإسلامية ووز

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …