أخبار عاجلة

خلال افتتاح مقرّه الانتخابي.. راشد عبدالرحمن:

أسعى إلى تبنّي ملفين في البرلمان.. التعليم والمخدّرات

وسط حضور جماهيري كبير من أهالي الدائرة الخامسة بالمحرق افتتح مرشح الأصالة بالانتخابات النيابية راشد عبدالرحمن مقره الانتخابي بمجلس المرباطي تحت رعاية الشيخ عادل عبدالرحمن المعاودة وبحضور النائب الشيخ إبراهيم بوصندل والنائب عبدالحليم مراد ، حيث أوضح راشد عبدالرحمن أهم محاور برنامجه الانتخابي، وأدلى النائب الشيخ عادل المعاودة وعضو الأصالة إبراهيم بوصندل بشهادتهما في حق راشد عبدالرحمن وبشأن مجلس النواب.وقال المترشح راشد عبدالرحمن في كلمته «لم نترشح إلاّ لإحساسنا بنبض هذه ومعرفتنا باحتياجاتها، فأهل مكة أدرى بشعابها، ونسأل الله سبحانه أن يقيض لها من يستطيع أن يعبر عن مصالحها ويسهم ولو بالقليل في تطويرها والقيام على حوائجها».

وعن برنامجه الانتخابي قال «يتضمّن تحسين مستوى المعيشة ورفع الرواتب وحل المشكلة الإسكانية وغيرها من ملفات تهم المواطن وتعتبر عصارة 8 سنوات في العمل البرلماني للكتلة»، وأضاف «هنا من المهم التركيز على أن النائب إذا وصل للمجلس عليه أن ينتقي أطروحاته، وأن يتواصل مع الأهالي بشكل دائم، وأن يعمل مع الجميع بما يخدم مصلحة الناس ،فلا يمكن له أن يعمل بمفرده فلابد من التنسيق من أجل تمرير الاقتراح وخدمة الأهالي».وقال «أنوي بإذن الله تعالى أن أتبنى وبشكل شخصي مستعينا بالله ثم بقوة الأصالة ودعمها ملفين مهمين، وهما التعليم والمخدرات»، وقال «سأسعى إلى تحسين مخرجات التعليم وربط العملية التعليمية بسوق العمل من أجل تطوير الشباب وإيجاد فرص وظيفية لهم»، وتابع «أما المخدرات فسأسعى لمكافحتها وإنشاء مصحة للشفاء للمتعاطين، أو على الأقل السعي بقدر الإمكان للاستفادة من الخدمات الصحية الموجودة بالشقيقة السعودية وتخصيص عدد ثابت من الأماكن الخاصة بالبحرينيين في مصحاتها المتطورة مثل «مشفى الأمل».كما أشار إلى أنه سيولي اهتماماً كبيراً إلى موضوع الثروة السمكية «حيث إنها كانت مصدر رزق لكثير من البحرينيين، ولكنها دمرت بشهادة الجميع، وهذا الشح في الثروة السمكية أهم أسبابه تدمير المصائد إما بالدفان أو بسوء استغلاها من خلال طريقة الصيد، وتركيزي على طريقة الصيد لأنها لاتقل خطورة عن عملية الدفان وتدمير الأراضي البحرية، فطرق الصيد المحرمة دوليا لها تأثيرات سلبية كثيرا على الثروة السمكية ، فلماذا يسمح بهذه الطرق الخطيرة ببحر البحرين ولا يسمح بها مثلا ببحر قطر القريب منا ، ولهذا سأسعى لإصدار قانون لمنع طرق الصيد المحرمة».وعن عمله في البرلمان في حال فوزه قال « لن يكون هناك خوف على عملي لأني بإذن الله سأستعين بالله أولا ثم بإخواني في كتلة الأصالة وبكل الموجودين في المجلس، وهم لديهم خبرة 8 سنوات، وأعتبرهم فرسان، ولهم جهودهم ومواقفهم، وبإذن الله لن أطرح شئ هكذا دون دراسة أو مشاورة مع أهل الرأي والاختصاص».من جهته قال النائب الشيخ عادل المعاودة أثناء الحفل «أعرف أخي وصديقي راشد عن قرب وأعرف عطاءه والمعاني والقيم التي يحملها، وأفضل مافيه أنه من أوساط الناس، ملتصق بهم وواحد منهم، عاش الحياة الخاصة بهم، من قعر دار المنطقة وأعلم بحالها، ولاتهمه المناصب ولا الوجاهة».وقال المعاودة «لقاء الإنسان مع أهله وذويه وزملاء الطفولة والشباب له طعم آخر، ويظن بعض الناس أنه يمكن أن ننسى فريجنا وربعنا أبدا والله ما ننسى ، ولقد رأيت في إخواني في اللجنة الأهلية بالدائرة صدقا وحرصا على خدمة الدائرة ، فقلت إني أريد أن أخدم المنطقة من خلالها ، فجذورنا وروحنا في هذه المنطقة ، و أفتخر أن صلاح الجلاهمة رئيسا للجنة».

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …