أخبار عاجلة

تغطية افتتاح إبراهيم بوصندل لمخيمه الانتخابي‏

البوعينين : بوصندل من فرسان الأصالةالمعاودة :بوصندل unique  ، ولا مثيل له بين النواببوصندل:نتقرب إلى الله بعملنا النيابي،ونعاهد الناس أن نستمر في الدفاع عن مصالحهمعادل العسومي: بوصندل نظيف وشريف ، ولما تصطك علينا نلجأ للأصالةغازي المرباطي: أشهد بأن بوصندل من النواب المخلصينلجنة اتحاد أصحاب الأعمال :بوصندل بيض وجه الأصالة

وسط حضور جماهيري كبير افتتح عضوا كتلة الأصالة الإسلامية المرشح النيابي بالدائرة الثانية بالمحرق إبراهيم بوصندل والمرشح البلدي راشد كمال مخيمهما الانتخابي الأربعاء الماضي . وقد شهد الحفل مداخلات وشهادات من قبل نواب وشخصيات من جهات مختلفة بحق المرشح النيابي والبلدي ، فضلاً عن استعراض بعضا من أبرز انجازات النائب حلال الفصل التشريعي المنصرم. -غانم البوعينين :بوصندل من فرسان الأصالة

،قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب رئيس جمعية الأصالة الإسلامية مخاطبا الحضور ” جئت الليلة لكي أشهد شهادة لله في حق أخي إبراهيم بوصندل ، استنادا لواقع ملموس وأشياء رأيتها وسمعتها بأذني ، فلقد كان متميزا ومتفردا حتى قال البعض إنه يغرد السرب نظرا لقوة طرحه وصلابته ، ولكن في الحقيقة كان السرب يتبعه ، بوصندل كان يدفعنا ويقودنا في الملف الأخلاقي وتحسين المعيشة وغيرها من الملفات التي تهم المواطنين  ، وله انجازات عديدة من الأمانة أن نذكر بعضها  ، مثلا هو من اقتراح فتح اعتماد إضافي في موازنة الضمان بمقدار 5 مليون دينار استفادت منه 3 آلاف أسرة بحرينية ، وتعميم بدل السكن 100 دينار على كل أصحاب الطلبات الإسكانية ، وزيادة منحة المعاقين ،وغيرها الكثير . وهذه شهادة أقولها ليس لأنه عضوا في الأصالة ، وإنما شهادة لله سبحانه وتعالى سأسأل عنها يوم القيامة ، قلتها قبل أربعة أيام في حق عبدالحليم مراد ، وأقولها الليلة في حق بوريان . إن بوصندل كان فارسا من فرسان الأصالة .

-الشيخ عادل المعاودة :بوصندل uniqueسأتكلم بحرية هذه الليلة لأقول كلمة حق في أخي وزميلي بوريان ، فاليوم يوم المصارحة  ، الكل يعلم أن الشيخ إبراهيم بوصندل نوعية خاصة بمجلس النواب unique (فريد) ، حتى إن كثيرا قالوا إن الأصالة لن تقبل ترشيحه ثانية  لأنه “يعور الراس” ويورط الكتلة أمام الحكومة ، وهو حقا متفرد في عمله ويذكرني بقول أحمد مطر  :وضعوني في إناءثم قالوا لي تأقلمو أنا لست بماءأنا من طين السماءو إذا ضاق إنائي بنموييتحطمخيرونيبين موت و بقاءبين أن أرقص فوق الحبلأو أرقص تحت الحبلفاخترت البقاءقلت أعدمفاخنقوا بالحبل صوت الببغاء و أمدوني بصمت أبدي يتكلم

فبوصندل صوت رفض أن يكون ببغاء ، فهو الذي يتكلم في المواقف التي يعجز عنها كثير من الناس ، وهذه ليست شهادتي كصديق ، بل الكل  يشهد بتجرد أن بوصندل نائب ورقم صعب في مجلس النواب ، وأعتقد أن بعض الوزراء عندما يوجه سؤالا يدخلون المجلس ويقولون ربي سلم سلم! ، لأنه يعد رده بتأن ويجمع تلابيب الموضوع ثم يتكلم فيه . إذا لم يكن نائبكم مثل بوصندل الذي يلتف الجميع حوله ، فمن يكون غيره ، أما شبعنا من نواب فقط يملأون الكراسي حضور وانصراف !.البحرين سنة وشيعة متفقين على بوصندل ، ولصراحته ومصداقيته ، وللأمانة أقولها أن الأصالة تحملت الكثير من المواقف القوي والشجاعة بسببه ، بل آزرناه لأنه في الغالب على حق ، بوصندل قد لايكون مرضيا عنه عن البعض 100% لماذا؟ ، أمانة أن تسألوا أنفسكم ، هل سرق المال العام؟ هل استغل المنصب؟ لنفسه ، لأهله ، لأصدقائه ؟ أبدا أبدا ، بل إن جواز بوصندل لم يختم ولا مرة واحدة طوال أربع سنوات ، لم يسافر قط ضمن وفود النواب حتى يتفرغ لخدمة الناس ، الرجل مشغول ليل نهار من أجل المواطن ، لماذا إذا هو مغضوب عليه من البعض ؟ أنتم والله السبب ، أنتم أيها الأحبة ، من أجلكم أنتم حفاظا على حقوقكم ، ولهذا علينا أن نرد له المعروف ونقف بجانبه .إن أكبر انتقاد يوجه لبوصندل أنه وقف بصمود ضد بعض جوانب مشروع سوق العمل ، خاصة الرسوم ، ما جعل بعض المسئولين يحملون عليه ، رغم أنه ناصح ومحب لهم . كما وقف وقفة شديدة في قضية قانون الأحوال الشخصية ، ووقفت الأصالة وقفة صلبة كلفتها الكثير ، وهذه الوقفة كانت لله وللقيادة ، لم ترضى الأصالة أن يقدم القانون بصورته الأولية دفاعا عن دينكم وأعراضكم ، وزعل بعض المسئولين ، وهذه الوقفة كانت في صالح القيادة حفظها الله والبلد ، لأن الله سيحاسب الجميع ، والحمد لله تم  تعديل كل المواد لكي تتوافق مع الشريعة .وقف بوصندل في قضايا الدعارة وحظر الخمور من أجل دينه ومن أجل الناس ، إن هذا هو يوم رد الجميل لمن ضحى بنفسه وراحته ومصالحه الدنيوية من أجل البلد والناس والقيادة ، والله الذي لا إله إلا هو لو خيروني أن أكون في مجلس النواب أو يكون بوصندل لاخترت بوصندل  ، والله علمت منذ البداية أنه سيكون رقم صعب وسينجح في المجلس ، وسيكون قريب من الناس ، السنة والشيعة ، ومن له حق يقف معه إلى آخر لحظة ، ويحركنا جميعا ، وكلُُ بأسلوبه.النقابات لم يتحملها أحد مثلما فعل بوصندل  ، وكان يوزع الملفات علينا ، ويحدد لنا مهماتنا ، فهذا هو النائب الذي تريدون ، فمجلس النواب ليس تكثيرا في كراسي الكتل ، وإنما خير من استأجرت القوي الأمين. يا إخوان أحذركم من الرشاوي التي يوزعها البعض ، الأموال والكوبونات  ، وحتى وإذا كنت فقيرا فلاتقبل هذا
المال الحرام ، فما نبت من سحت النار أولى به  ، كيف ترضى أن تطعم أبناءك من حرام ، وعجيب أمر البعض يوزع الرشاوي أيام الانتخابات ثم  يقول إنها أعمال خيرية اعتاد عليها ، ولكن الله يعلم ، وأين هو قبل 4 سنوات ، مالم تعرفونه  إلا أيام الانتخابات ماجاءكم إلا لنفسه ، بكم دينار نبيع آخرتنا ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ! ، لعن الله الراشي والمرتشي ، أين الإسلام ، أين الدين والالتزام  ، للآسف البعض إذا لم يكن من حزبه وعائلته قال لا ، لن أصوت له ، البلد تحتاج رجال وليس رشاوي لشراء أمانة الناس.إن الأصالة غير عصبية  وليست حكرا على هوله أو قبائل أو غيرها ، لأننا لا نقسم الناس على عصبيات ، بل ضممنا مستقلين لكتلتنا ، لأن الإسلام يقول المسلم منك وفيك ، والناس سواسية أمام الله سبحانه وتعالى لا لفضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى. اسألوا كل النواب ، من هو بوصندل ، هو مكسب لنا وللجميع وللبحرين كلها ، علينا أن نرد الجميل لإخلاصه ، ومن أمثاله نريد من أجل البحرين والناس .أما أخي راشد كمال فمهمته صعبه بعد يوسف الريس الذي استطاع أن يكسب ثقة المنطقة ، وراشد كان مديرا للحملة الانتخابية ليوسف  في 2006 ، ويساعد الناس من خلف الكواليس ، وهو مع بوصندل سيتكاتفان من أجل مصالح الناس بإذنه تعالى.

النائب عادل العسومي:عندما “تصطك ” علينا الأمور نلجأ للأصالةأتشرف أن أتحدث في المحرق العريقة ، وأتشرف أن أقول أن سندي في مجلس النواب والكتلة الأقرب لي ولقلبي هي كتلة الأصالة ، فلما “تصطك ” علينا في المجلس لا نلجأ إلا للأصالة .أنا من النواب القريبين من إبراهيم بوصندل ، هو أخي وصديقي ، أجلس معه في المجلس يوميا وبالساعات ، وأعرفه معرفة جيدة تامة ، ولمست فيه الأمانة والصدق في العمل والغيرة على كل مواطن داخل البلد.أحيانا أدخل مكتبه لا أجد عنده إلى أشخاص ينتمون إلى الطائفة الشيعية الكريمة، كلهم ، فأقول في نفسي الحمد لله الذي أنعم علينا بنواب غير طائفيين يمدون اليد والعون لكل بحريني .يا إخوان الظروف والحياة النيابية صعبة جدا ، ننحت الصخر حتى نستطيع أن نقدم شئ للمواطن ، وأقول هذا الكلام ويحاسبني الله عليه أن بوصندل من النواب الذين نفتخر أن نعمل معهم ، حتى إن غيرته على الحورة زائدة ويتحرك معي لتطويرها ، وأتمنى نجاحه ، ولن تجدوا أفضل من هذا النظيف العفيف الشريف ، يحمل همومكم بصدق وأمانة ويتواصل وخدماته شاملة ، ولقد حمل ملفات هامة أولها الإسكان ، ورأيته كيف يتابع ويستقطب المسئولين ، وينشط لتحقيق مصالح الناس ، في حين يوجد نواب لم يتكلموا كلمة عن دوائرهم ، أما بوصندل فيستثمر كل كلمة لصالح دائرته ، أقولها إن بوصندل صادق أمين.

غازي المرباطي:أشهد بأننا بحاجة لنواب مخلصين مثل بوصندل ومن خارج كتلة الأصالة قال نائب رئيس نقابة طيران الخليج سابقا غازي المرباطي إن بوصندل يستحق مني الليلة أن أشهد فيه بأمانة  وصدق شهادة أسأل عنها أمام الله عز وجل ،فمجلس النواب بحاجة لنواب مخلصين مثل الأخ إبراهيم بوصندل ، أحسبه كذلك ولا أذكي على الله أحدا ، فهذا أمر شهدناه من خلال واقع ملموس خلال السنوات الأربع الماضية ، فمن خلال تجربتي كان للإخوة في كتلة الأصالة وخاصة إبراهيم بوصندل مواقف وطنية كثيرة يجب أن تحفظ للتاريخ  ، وكان ينشط معنا للحفاظ على السواحل والمخزون الاستراتيجي للأراضي ، وقام  بزيارة فشت الجارم الذي تبلغ مساحته 260كم² أي ثلث مساحة البحرين تقريبا ،  وكان موقف الأصالة واضح في تسجيل أراضي بمساحة 500 كم أي ثلثي مساحة البحرين ، والحفاظ على مخزون البحرين منها.لم يتوان الأخ بوصندل عن الدفاع عن الحركة العمالية بالبحرين ، ولنا مثال في نقابة طيران الخليج ، فلقد تعرضت لللفصل بصفتي نائبا لرئيس النقابة وكان للإخوة في الأصالة وخاصة إبراهيم بوصندل والشيخ عادل المعاودة والأخ عبدالحليم مراد موقفا مشرفا بل تقدموا باقتراح نيابي بضرورة قيام الحكومة بإرجاع نائب رئيس النقابة المفصول وهذا موقف لن ننساه  ،  ودعمت الأصالة حقوق النقابة ومطالبها  ،  هذه شهادة أقولها بأمانة وصدق ، اللهم فاشهد.-يوسف الريس:بوصندل عمل بإخلاص ولم يداهن ولم يجاملقال العضو البلدي عن الدائرة الثانية يوسف الريس لقد وقف بوصندل بأمانة واخلاص في كل موقف يتعلق بمصلحة المواطن ، لم يداهن ولم يجامل مسئول أو غيره  ، كثير من المواقف التي احتجت فيها له كنائب لم يقصر معي أبدا ، مثلا المشروع الإسكاني بمجمع 207 بذلنا جهد كبير مع بوصندل واللجنة الأهلية ، والفضل الأول كان للجنة ، الأخ سيف وجماعته في البداية ، ثم تابعنا الملف وإخراج الناس من الشقق ، حتى صارت مكرمة من سمو رئيس الوزراء 200 دينار بدل إيجار، و1000 دينار بدل تأثيث ، ورفضنا الشقق وأصررنا على بناء بيوت ، ووافقت الوزارة بعد جهد والحمد لله  ، ونجحنا في زيادة مساحة البيت من 100م إلى  200 م²  .إن بوصندل كان من أشد المتابعين للعمل البلدي ، وأكبر مساند لي.أما الأخ راشد كمال فكان يعمل معي دون أن يعرفه الكثير ، والعمل البلدي ليس غريبا عليه ، فاللجنة التي شكلتها لحصر البيوت الآيلة بالدائرة كان راشد عضوا فيها ، وكان مديرا لحملتي الانتخابية ، والله يوفقه.- لجنة أصحاب الأعمال الصغيرة : بوصندل بيض وجه الأصالةقال محمد المحاري الناطق باسم لجنة أصحاب الأعمال الصغيرة أوجه شكر خاص لكتلة الأصالة لوقوفها المستميت والمتواصل معنا ومع المواطنين ، وذلك بشكل ملفت يشهد له كل الفئات وأخص بالذكر الأخ النائب إبراهيم بوصندل ، الذي تحمل معنا الحر والتعب والضغوطات ،
وأشد على يد كل من يقف وراء هذا النائب الذي نحتاجه في الفصل التشريعي القادم  ;لأن مشروع سوق العمل يخص كل الشعب، وستدخل الرسوم كل بيت تقريبا، إذ ستطال الخدم والعمالة الأجنبية ، فالخدم سينتقلون لسوق العمل خلال الفصل القادم ، وحينئذ ستمس كل بيت تقريبا ونحتاج لنائب مثل بوصندل يدافع عن حقوق المواطن ويطالب بإلغاء أو تخفيض هذه الرسوم ، وأنا لم أرى نائبا يمتلك النفَس والقدرة مثل الشيخ بوصندل ، بيض وجه الأصالة وحقق الشعار وبذل كل جهده. يا إخوان الوقاية خير من العلاج ، ورسوم العمل ستطال كل بيت ، ولازم نجهز جنود (نواب) مارسوا هذا الجهد من قبل ، وأنا أتكلم عن 15 اعتصام كان بوصندل موجودا فيها إن لم يحبسه مرض أو سفر ، تراه هناك من البداية حتى النهاية وفي الحر بل ويحمل معنا اللافتات.

-نادر علاوي:بوصندل لم ولن يتخلى عنا قال عضو اتحاد أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة نادر علاوي ” الصراحة أن الشيخ ابراهيم بوصندل بذل الكثير من الجهد معنا كأصحاب أعمال ، منذ بداية تطبيق مشروع سوق العمل  منذ سنتين كان ينزل معنا الاعتصامات بالشارع ، حتى إنه عندما كان بعض رجال الشرطة يأخذون منا اللافتات والشعارات كان هو وزميله النائب عبدالحليم مراد يتدخلان ويعيدان الشعارات لنا ، وهذا جهد مشكور لهم بعد فضل الله سبحانه .لقد تعبنا وتعرضنا لهجوم كبير ، وتم توقيفنا في السجن ، والأخ بوصندل للصراحة بذل جهدا كبيرا لكي يخرجنا وبالفعل الحمد لله خرجنا ، بوصندل لم يتخل عنا في السابق ولا الآن وبإذن الله لن يتخلى عنا في المستقبل.

بوصندل : دخلنا مجلس النواب من أجل كلمة التوحيدقال إبراهيم بوصندل لقد دخلنا مجلس النواب من أجل كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله ، لأنها محور حياتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعبدية ، ولا خير ولابركة في عمل لايقوم ولا يتوافق مع هذه الكلمة ، ولذا أقول لنفسي واخواني المرشحين أن نجتهد ونخلص أعمالنا لله فسترى كيف يبارك الله في جهودك بما لا تتوقع . ويجب أن يحرص كل إنسان على أن يتقرب إلى الله بجهوده في المجلس أو خارجه ، لأنه إذا لم يتقبله الله فلا خير فيه.إن انجازات مجلس النواب عديدة والحمد لله ، فلقد اتصلت بي مواطنة تشتكي وتقول إن دخلها الشهري 52 دينار فقط ولاتعرف كيف تدبر مصاريف الحياة  ، وألهمنا الله أن نقدم اقتراحا بفتح اعتماد اضافي لزيادة موازنة الضمان الاجتماعي والحمد لله حللنا مشكلة 3 آلاف أسرة بحرينية تعاني من نفس قضيتها ، إذ أن دخلها لايكفي الاحتياجات الأساسية للحياة وتستحق مبلغ الضمان الاجتماعي الشهري الذي تقدمه وزارة التنمية .وهذا مثال بسيط لما استطاع المجلس أن ينجزه . استطعنا في الأصالة بفضل الله سبحانه زيادة مبلغ الضمان الاجتماعي التي كانت تدفعه الوزارة من 20 دينار إلى 70 دينار للفرد الواحد ، و120 دينار للأسرة أقل من خمس أفراد ، و150 دينار للأسرة من خمس أفراد فأكثر ، ويستفيد من هذا أكثر من عشرة آلاف بحريني.واستطعنا تعميم بدل السكن 100 دينار لأصحاب الطلبات الإسكانية التي مر عليهم 5 سنوات في الانتظار ويستفيد منه 24 ألف بحريني ، وعلاوة الغلاء 50 دينار لكل رب أسرة دخله أقل من 700 دينار يستفيد منها 84 ألف رب أسرة ، واستطعنا زيادة منحة المعاقين الشهرية من 50 دينار إلى 100 دينار شهريا وسيبدأ التنفيذ يناير 2011 وستستفيد منه 5040 أسرة بحرينية  ، وكذلك نجح النواب في صرف بونس 500 دينار لكل المتقاعدين (32 ألف متقاعد) ،  فهذه الأعمال نتقرب بها إلى الله سبحانه ونسأله أن يتقبلها خالصة لوجهه ، ونتمنى من وزارة الإعلام توعية الناس بها.كما حركنا جبل كان صلبا في قضية الدعارة والخمور، ونعاهدكم أن نستمر على الوعد في الدفاع عن مصالحكم .

– راشد عبدالله كمال:ترشحت لكي أخدم الدائرة قال مرشح الأصالة البلدي راشد كمال لقد راودتني منذ فترة فكرة الترشح وكان لدي مخاوف بشأنها ، وبعد مناقشة الأخ بوصندل ويوسف الريس زالت المخاوف ، وشعرت أن هذا العمل محببا إلى قلبي في أن أخدم الناس ،  ولهذا قررت أن أخوض الانتخابات على بركة الله .إن ترشحي يأتي استئنافا للمسيرة التي بدأها أخي يوسف الريس في العمل البلدي بالدائرة ، وسأتابع انجاز الملفات التي تخصها ، خاصة المشروع الإسكاني بمجمع 207 ، وتطوير ساحل الغوص المرحلة الثانية ، والبيوت الآيلة للسقوط ، وتوفير مواقف ، وغيرها  ، وأسـال الله سبحانه التوفيق.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …