أخبار عاجلة

المهندي خلال افتتاح مقرّه الانتخابي:

خدمة الشعب واجب شرعي .. وكرسي البرلمان «مسؤولية»

قال المترشح للمجلس النيابي بالدائرة الثانية بالمحافظة الجنوبية حمد المهندي أن «العمل والإنجاز الوطني وخدمة الشعب واجب شرعي، وعضوية مجلس النواب ليست منصباً، بل هو مسؤولية وتمثيل للشعب الذي منح الثقة لهؤلاء النواب».جاء ذلك خلال افتتاح مقرة الانتخابي بالمحافظة الجنوبية بالرفاع الغربي مساء أمس بحضور نوّاب الأصالة عادل المعاودة و غانم البوعينين والداعية السعودي سليمان الجبيلان وجمهور غفير من أهالي الدائرة».وقال المهندي في كلمته «نحن امام مسئولية كبيرة، مسؤولية الارتقاء بالوطن وتطويره في ظل المناخ الديمقراطي والانفتاح السياسي، وسوف نستثمر كل ما منحنا اياه الدستور والقانون من أدوات ووسائل من أجل خدمة الشعب، ونعتقد أن ما نقوم به هو واجب شرعي وأداء لما يقتضيه الدين وأحكامه».

وأضاف «خلال السنوات السابقة، اجتهدنا وبذلنا كل ما في وسعنا من خلال السلطة التشريعية لتنفيذ برامجنا الانتخابية، وقد أثرنا من أجل ذلك العديد من الملفات والموضوعات، وتابعناها بكل بجدية، ونجنا بفضل الله من استكمال الكثير من الملفات، وسنكمل غيرها الكثير خلال الدورة المقبلة، وذلك وفق المتطلبات والإمكانات القانونية المتاحة لنا».وتابع «كان لنا دور كبير خلال السنوات السابقة في عدّة اقتراحات وموضوعات، منها قانون فتح اعتماد اضافي لاستمرارية تعميم صرف علاوة بدل السكن بواقع مائة دينار، وقانون استملاك عقارات المنفعة العامة وقانون تجريم السحر والشعوذة وغيرها الكثير من القوانين التي قدمناها مباشرة أو شاركنا مع الزملاء النواب فيها او التي أثريناها».وعن أداء كتله أشار إلى أنها شاركت في تشكيل جميع لجان التحقيق وترأسنا أربع منها وهي: لجنة التحقيق في ربيع الثقافة، لجنة التحقيق في ملابسات تأجير مرسى الحد، لجنة التحقيق في التجاوزات الاخلاقية ولجنة التحقيق في طيران الخليج. وقال «كما اننا تقدمنا بعدد كبير من الرغبات التي جاءت وفقا لما زودنا به ناخبونا من احتياجات وقد تم تنفيذ العديد منها كتعديل معايير استحقاق الخدمات الاسكانية والذي جاء رد الحكومة بقبوله لقاء شرط السن بالنسبة للمتقدم للحصول على شقة سكنية مؤقتة، وكذلك تخصيص سكن للعمال الأجانب العزاب في جميع المناطق الصناعية وقد جاء رد الحكومة بالموافقة وتشكيل لجنة فنية لوضع الحلول وكذلك الموطنين الذين لهم طلبات تعيين هبات الاراضي لتحويل طلباتهم لخدمة إسكانية أخرى.بعدها استعرض برنامجه الانتخابي مؤكدا أن السنوات المنصرمة أكسبت أعضاء الكتلة خبرة برلمانية وسياسية، وقال «يركز برنامجنا على رفع المستوى المعيشي من خلال رفع حصة الرواتب والأجور، زيادة الشرائح والفئات المستهدفة من الضمان الاجتماعي، توجيه الدعم الحكومي، تسريع إنشاء المشروعات الاسكانية مع الاهتمام بنوعية الخدمات وتطوير المنشئات الصحية ضمن خطة واضحة لإدارة القطاع الصحي وتوجيه خطة طموحه للنهوض بقطاع التعليم وتطوير مخرجاته بالإضافة الى الاهتمام بشئون المعاقين والتعامل بمهنية مع الوضع الاقتصادي ووضع استراتيجية وطنية شاملة للنهوض بقطاع الشباب.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …