أخبار عاجلة

البرنامج الانتخابي للأصالة:متعهدون بالالتزام بثوابت الشريعة وخدمة المواطن ‏‏

برنامجهم الانتخابي متكامل وامتداد لإنجازات سابقةمرشحو “الأصالة” يتعهدون بالالتزام بثوابت الشريعة وخدمة المواطن في 15 محوراً

أعلنت جمعية الأصالة الإسلامية أن برنامج مرشحيها لانتخابات المجلس النيابي يحمل عنوان “التزام بثوابت الشريعة.. وسعي دؤوب لخدمة الوطن والمواطن”. ويمثل هذا الشعار الطموح والهمة اللتين يعتزم بها مرشحو “الأصالة” الثمانية الموزعون على محافظات المحرق والجنوبية والوسطى خوض الانتخابات ، كما ويمثل مواصلة للإنجازات السابقة التي وفق الله سبحانه أعضاء كتلة الأصالة وحققوها في الفصلين الأول والثاني.وبالحديث عن الطموح المقبل والإنجازات السابقة، فقد أكسبت حصيلة العمل النيابي خلال السنوات الماضية أعضاء “الأصالة” خبرة برلمانية وسياسية كبيرة، استرعت الارتقاء ببرنامج مرشحيها الانتخابي للوصول إلى ما يتلاءم مع طموحات الشارع البحريني بشكل عام، وناخبي الدوائر بشكل خاص. لذا فإن برنامج مرشحيها جاء متوازياً ومتناغماً مع طموحات الناخبين، الذين يتطلعون للأفضل دوماً مع أعضاء كتلة الأصالة الإسلامية.

وبالنظر إلى برنامج مرشحي جمعية الأصالة الإسلامية للمجلس النيابي، فنجد أنه احتوى على 15 محوراً مفصلياً تشكل أساس العمل للمرحلة المقبلة، وهي: رفع المستوى المعيشي والملف الإسكاني والصحي والتعليمي والاهتمام بالمعاقين وشؤونهم وتنمية الاقتصاد الوطني وتعزيز دور الشباب والرياضة في المجتمع ومعالجة ما تعاني منه قطاعات الحرف المهنية والإعلام والسياحة والتركيز على الشؤون الدينية والأمنية والخارجية الدبلوماسية والبنية التحتية والبيئة والشؤون السياسية، وذلك بحسب التفصيل التالي:1) رفع المستوى المعيشي:• زيادة حصة الرواتب والأجور ضمن مجمل الناتج الوطني العام.• إعادة دراسة سياسة توظيف الموارد المالية والهيكلية الوظيفية العامة للقطاعين العام والخاص، ووضع الضوابط والمعايير الكفيلة بتحقيق ذلك.• توجيه الدعم الحكومي وترشيده، لمواجهة غلاء الأسعار وتضخم المعيار النقدي.• دعم المتقاعدين، وتوجيه الصرف الحكومي لضمان العيش الكريم لهم.• زيادة الشرائح والفئات المستفيدة من الضمان الاجتماعي.2) الإسكان:• توجيه الدعم الحكومي لإنشاء المشروعات الإسكانية، مع الاهتمام بنوعية الوحدات السكنية والخدمات المصاحبة لها كالتأثيث وغيره.• السعي لزيادة وتيرة إنشاء الوحدات السكنية وتقليص فترات الانتظار.• السعي لتلبية جميع الطلبات ووضع الحلول لما تواجهه الحكومة من ضغط الطلبات المتراكمة.• تحسين الإجراءات وإعادة النظر في الأنظمة الإسكانية، لتسهيل الحصول على الخدمات الإسكانية وفقاً لمعياري العدالة والإنصاف.3) الإسكان:• تطوير المنشآت الصحية ضمن خطة واضحة لإدارة القطاع الصحي.• ضمان جودة العلاج عن طريق إنشاء المراكز المتخصصة لعلاج بعض الأمراض المستعصية كأمراض السرطان والسكري والقلب.• وضع الخطط والبرامج العملية للحد من بعض الأمراض المزمنة المنتشرة وبحث سبل الوقاية منها، وتفعيل ثقافة الصحة الوقائية.• الاهتمام بتطوير القائمين على العملية الصحية والعلاجية بالمنشآت الحكومية، وإعادة تقييم ضوابط اختيارهم بالمنشآت الخاصة، وإنشاء المراكز المتخصصة لتدريبهم والارتقاء بالمستوى الطبي العام.• الاهتمام بمخرجات كلية العلوم الصحية وتوجيه الدعم الحكومي لها.4) التعليم:• توحيد الرؤى ضمن خطة وطنية طموحة للنهوض بالقطاع التعليمي في المملكة، وفقاً للرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030.• تطوير مخرجات التعليم بفرعيه الأساسي والعالي، وربطها بمتطلبات سوق العمل.• ضمان جودة المخرجات التعليمية عن طريق ضبط المناهج التعليمية وتطوير القائمين عليها.• توجيه الدعم الحكومي لإنشاء جامعة وطنية ثانية إلى جانب جامعة البحرين لا ستيعاب التخصصات الإنسانية، وذلك لتقوية المخرجات المتمهنة بمجال التدريس في المراحل الأساسية.5) شؤون المعاقين:• الاهتمام بشريحة المعاقين، وتشجيعهم باعتبارهم شريحة مهمة من المجتمع.• تخصيص نسبة من الخدمات الإسكانية لتوجه لهذه الشريحة.• توفير الرعاية العلاجية الملائمة لهم.• الاهتمام بالجانب التعليمي المتقدم للمعاقين وتذليل الصعوبات التي تكتنف ذلك.• فتح المجال لهم في سوق العمل لإثبات كفاءتهم وللتغلب على الإعاقة.6) الاقتصاد الوطني:• التعامل بمهنية مع الوضع الاقتصادي بما يكفل تجنيبه الأزمات المالية العالمية والإقليمية والحد من آثارها.• توجيه حزمة من الاقتراحات الرامية للنهوض بالوضع الاقتصادي وتدعيم متانته وملاءته المالية.• تنويع مصادر الدخل القومي إلى جانب القطاع النفطي.

7) الشباب والرياضة:• وضع استراتيجية وطنية شاملة للنهوض بقطاع الشباب والناشئة وتنميته وتهيئته.• الاهتمام بالمراكز والأندية الشبابية واستكمالها بالمدن والقرى.• زيادة الدعم الحكومي لفئة الشباب.8) القوى العاملة والمهن الحرفية:• وضع خطط عملية لإحلال العمالة البحرينية في سوق العمل ضمن سياسة حكومية واضحة المعالم.• معالجة مشكلة العمالة الوافدة.• معالجة مشكلة سكن العمال.• حماية المجتمع من العادات الدخيلة القادمة مع العمالة الوافدة.• دعم المهن والصناعات الحرفية وممتهني الصيد البحري ببناء المرافئ وتوفير مستلزمات نماء المهنة.9) الإعلام والسياحة:• سن القوانين الرادعة لمتعاطي الخمور ومصن
عيها وبائعيها، بما يحمي المجتمع من الآثار المدمرة لمخالفة الشرع الحنيف فيما يتعلق بالمحرمات.• سن القوانين ووضع الأنظمة الرادعة لمخالفي أحكام الشريعة ومرتكبي الفواحش ومتجاوزي القانون والأعراف والتقاليد المجتمعية المحافظة.• تجنيب الشباب والنشء التعرض لأغوال السلوكيات المنحرفة الغريبة.• العمل على إبراز صورة إعلامية حقيقية عن المجتمع البحريني المحافظ والملتزم.10) الشؤون الدينية:• دعم الدعوة الإسلامية، وبرامج التوجيه والإرشاد المجتمعي.• الاهتمام بالأوقاف الإسلامية، وتنمية الأوقاف وفق منهج مهني واضح، قائم على الاستثمارات والمحافظ الآمنة.• العمل على نشر الوسطية والاعتدال في المجتمع، ونبذ التعصب والتطرف الديني.• التوجه نحو أسلمة القوانين، بما يتوافق مع ما تقتضيه الأحكام الشرعية، ومقاصدها.11) الشؤون الأمنية:• حماية المجتمع من الإرهاب، وتحقيق أقصى درجات الأمان على الأرواح والممتلكات.• اتخاذ التدابير الوقائية لمنع وقوع الجرائم الماسة بالأمن الوطني والمجتمعي.• زيادة اليقظة الأمنية تجاه المخططات والمشروعات التآمرية الموجهة ضد المواطنين الآمنين.• الضرب بيد من حديد إزاء كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الوطن، وإحالته للقضاء لمحاكمته.12) الشؤون الخارجية والدبلوماسية:• العمل على تنمية العلاقات الخارجية، ودعم القضايا العربية والإسلامية وبخاصة القضية الفلسطينية.• توسعة العلاقات الدولية الهادفة والموجهة لإبراز الصورة الحقيقية للشعب البحريني المسالم والمثقف والواعي.• العمل على حل مشكلات الحدود البحرية وتنظيم الصيد البحري.• العمل على تدعيم العلاقات الخليجية وحث الحكومة لتوقيع اتفاقيات أمنية تنظم الإجراءات بينها بشكل أكبر.• الارتقاء بآليات التعاون الخليجي إلى مصاف الوحدة المتكاملة على كافة الأصعدة.13) البنية التحتية:• تعظيم استفادة المواطن من المرافق العامة وتطوير الواقع الحالي لها في المدن والقرى، وفق خطط زمنية مدروسة.• دراسة المخطط الهيكلي الاستراتيجي واقتراح الحلول لبعض المشاكل والنواقص التي تعتري قطاع البنية التحتية.• وضع الأطر الملائمة للارتقاء بالقطاع، وبما يضمن توفير مستلزمات البناء والتعمير المناسبة، وبما يكفل سهولة وصول الخدمات.14) البيئة:• حماية البيئة البحرية والبرية، وحماية السواحل والشواطئ بشكل خاص.• العمل على إتاحة استخدام السواحل والشواطئ كبيئة سياحية نظيفة ومتنفس للمواطنين.• زيادة الرقعة الخضراء، ووضع الأنظمة التي تكفل رعايتها وتنميتها.15) الشؤون السياسية:• العمل على ملاحقة الفساد المالي والإداري بكل الوسائل المتاحة والأدوات الدستورية.• العمل على تطوير قانون الصحافة، لضمان الصحافة النزيهة الملتزمة، وحرية الكلمة والتعبير.وكانت جمعية الأصالة الإسلامية قد أعلنت عن ترشيحها لثمانية من أعضائها لتمثيلها في المجلس النيابي في فصله التشريعي الثالث، سبعة منهم هم نواب سابقون، وهم: عادل المعاودة وقد فاز بالتزكية عن الدائرة الأولى بمحافظة المحرق، وإبراهيم بوصندل مرشح الدائرة الثانية بمحافظة المحرق، وعيسى أبو الفتح مرشح الدائرة الرابعة بمحافظة المحرق، وراشد عبدالرحمن مرشح الدائرة الخامسة بمحافظة المحرق ، وغانم البوعينين مرشح الدائرة الثامنة بمحافظة المحرق، وعبد الحليم مراد مرشح الدائرة السابعة بالمحافظة الوسطى ، وحمد المهندي مرشح الدائرة الثانية بالمحافظة الجنوبية، وسامي البحيري مرشح الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …