أخبار عاجلة

عبد الحليم مراد:حرق المصحف إيذانا بانهيار هذه المجتمعات‏

قال النائب عبدالحليم مراد عضو كتلة الأصالة الإسلامية إن قيام متطرفين مسيحيين أمريكيين بتمزيق وحرق المصحف الشريف لهو إيذاناً ببداية انهيار هذه المجتمعات ، فهذه سنة كونية ماضية منذ بدء الخليفة  ، في أن من يحارب الله عز وجل يحفر نهايته بيديه.وقال مراد إن الله سبحانه وتعالى يمد للظالم ويستدرجه ولايغفل عنه ، حتى إذا أخذه فإنه لا يفلته ، وما أضعف وأجهل هؤلاء ، عجزوا عن أن يناظروا القرآن الحجة بالحجة والدليل بالدليل، فلجأوا إلى أسلوب الضعفاء والجبناء والجهلاء ، وحرقوا صفحاته ، وغاب عنهم أن المصحف في صدور المؤمنين ، وفي قلوبهم ، ولن تقدر مثل هذه الأفعال الصبيانية على زحزحته قيد أنملة ، بل سنتمسك بكتاب ربنا ونعض عليه بالنواجذ.

إن الله عز وجل قد تكفل بحفظ كتابه، وقال في محكم التنزيل ” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ” ، ولهذا أخاطب إخواني البحرينيين المسلمين الشرفاء أن يقوم كل واحد منا بشراء مصحف وإرساله للخارج ، ردا على هذه الأفعال المجرمة  ، فهذا خير رد على هذه الكراهية  ، ومن أجل أن يتعرف غير المسلمين في أمريكا وأوروبا وكل بلاد العالم ، على حقيقة القرآن و الإسلام  وأنه دين السلم والتعاون والرحمة .وأضاف مراد “الغريب أنهم يتعامون، عمدا أو جهلا، عن التقتيل والتدمير الذي يقوم به جيش بلادهم في العراق وأفغانستان وديار الإسلام، حيث قتلوا ما يزيد عن 2.5 مليون مسلم، وعوضا عن ذلك يتهمون المسلمون والإسلام بالعنف والإرهاب، ولا حول ولا قوة إلا بالله، فصيرتهم قد طمسها الجهل والحقد والتعصب.واختتم مراد ” رغم بشاعة هذه الأفعال ، فإن التاريخ قد أثبت أن لها آثارا إيجابية كبيرة ، فرغم كل هذه الحملات وهذا الكره والبغض والجهل ، إلا أن الإسلام هو الدين الأسرع نموا في العالم أجمع ، ونحن نبشر المسلمين بالخير ، شريطة أن يعودوا إلى ربهم ويتمسكوا بكتابه عز وجل .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …