أخبار عاجلة

البحيري يشيد بخطاب جلالة الملك السامي التاريخي…!

 أشاد النائب سامي البحيري بكلمة جلالة الملك حفظه الله ورعاه، والتي ألقاها بمناسبة العشر الأواخر وعيد الفطر المبارك، وتعتبر كلمةً من قلب حاكمٍ حكيم وأبٍ حنون لأبنائه المواطنين، واتسمت كلمته السامية عن حبه لشعبه كافةَ دونما تفرقة أو تمييز ودعوته الدائمة للتنمية البشرية باعتبار المواطن البحريني هو محور التنمية في البلاد.وإن كلمته السامية قد رسمت طريق المستقبل لبلادنا وازدهاره ومواصلة البناء والتطوير لما فيه مصلحة الوطن والمواطن، وتأكيد جلالته على مواصلة مسيرة الإصلاح ودعم أسس دولة الحق والقانون والديمقراطية والازدهار، وهذا دليلٌ قاطعٌ على استمرار مشروعه الإصلاحي الكبير والذي أتاح الفرص الأرحب للجميع للمشاركة فيه بكل حرية وشفافية وديمقراطية، وأصبحت واقعاً ملموساً يعيشهُ الجميع ويشهد به القاصي والداني.

 فالمشاركة الشعبية في صنع القرار مكفولة من خلال الانتخابات النيابية والبلدية، وحُرية الكلمة مكفولة والصحافة لها حق التعبير بكل شفافية وحُرية، وإن هذه المكتسبات والإنجازات الحضارية العظيمة التي تم تحقيقها في السنوات العشر الماضية بفضلٍ من الله ثم بفضل النظرة الثاقبة لجلالة الملك ولمشروعه الإصلاحي الكبير، وحرص جلالته على أهمية الأمن والأمان للوطن والمواطن وأن الجميع سيقف صفاً واحد ضد أي إرهاب أو تحريض أو تهديد لأمن وسلامة الوطن.لذا فإن النائب البحيري يُشيد ويفخر بجميع التوجيهات السامية التي عملت وتعمل على حفظ أمن البلاد وأنه لا يوجد أحد فوق القانون، وإنما يُطبّق القانون على الجميع، فمَن يغرد خارج السرب بالتحريض أو الإرهاب أو ترويع الآمنين لابّد من محاسبته لأنه يمثّلُ خطراً وعائقاً للوحدة الوطنية ويزعزع استقرار الحياة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. وإننا نفخر دائماً وأبداً بتأكيد جلالته على مبادئ الإسلام السمحة والتي تنبذ الإرهاب وترويع الآمنين وتحكيم شريعة الغاب، وبثّ الفتنة والفرقة وحرق المرافق العامة والابتعاد عن وحدة الصف والكلمة.

مؤكدين في الوقت نفسه وقوفنا صفاً واحداً مع جلالته في توجيه بتطبيق القانون على كل من تسول نفسه العبث بأمن الوطن إما بالتحريض أو الإرهاب أو إثارة الفتنة والفرقة بين أبناء الوطن الواحد، وأنه لا رجعة في معاقبة مَن يخلُ بأمن الوطن ويُحرّض على ارتكاب العنف والإرهاب.

ونجدد ولائنا وبيعتنا ودعمنا ومساندتنا لجلالته ولكل ما جاء في خطابه السامي، وأننا أبناؤك المواطنون جنود في جميع المواقع رهن الإشارة مُلبين نداء الوطن لحفظ وصون مكتسبات المشروع الإصلاحي الكبير الذي أرسيتم جلالتكم حفظكم الله دعائمه، والذي ينعمُ الجميع بخيره وما تحققت فيه من انجازات عظيمة لجميع المواطنين في ظل هذا المشروع الرائد.

كما أشاد النائب سامي البحيري بجهود الأجهزة الأمنية في مملكتنا الغالية، والتي طبقت توجيهات جلالة الملك حفظه الله ورعاه في حفظ الأمن والاستقرار، وذلك بسرعة ضبط الشبكة التنظيمية الإرهابية وإحباط مخططها المشين، من خلال التحريض والإرهاب وبثّ الفتنة والفرقة المحرمة شرعاً والغريبة على عادات وتقاليد شعب البحرين المسلم المتشبث بدينه الإسلامي الحنيف، الذي دعا إلى التسامح والإخاء والرحمة ووحدة الصف والكلمة وطاعة الله ورسوله وأولي الأمر، مما أكد الثقة التي يوليها المواطنون للأجهزة الأمنية في البلاد وشعورهم بالأمن والطمأنينة بوجود هذه العناصر الأمنية الكَفؤة والمدربة تدريباً عالياً بأحدث الوسائل الأمنية لمواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية، والتي تسهرُ على راحة المواطنين في كل وقتٍ ومكان، ممثلةً بوزارة الداخلية وعلى رأسها معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية وجميع منتسبي الوزارة، ورئيس جهاز الأمن الوطني وجميع منتسبي الجهاز، على الجهود الجبارة التي قاموا بها طوال الفترة الماضية لكشف وإحباط هذا المخطط الإرهابي البغيض، فهم العيون الساهرة التي تسهر على حفظ الوطن ومكتسباته، وأن ينعم المواطنون بالأمن والأمان بفضل الله ثم بفضل هذه العيون الساهرة التي حرم الله دخولها النار لأنها سهرت على راحة وأمن المواطنين والمقيمين في البلد.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …