أخبار عاجلة

المرشح النيابي راشد عبدالرحمن:ابناء المحرضين يتنعمون وأبناء المواطنين يقذفون في التهلكة!!‏

 قال المرشح النيابي بالدائرة الخامسة بالمحرق راشد عبد الرحمن إن التوجيهات الملكية والإجراءات الأمنية تستحق من كل بحريني المساندة والدعم ، بعد أن بلغ الحرق والتخريب حدا لايمكن السكوت عليه ، في ظل تحريض صريح على العنف والمولوتوف والحرق والتخريب ، وقيام البعض  بدعمه  سياسيا وإعلاميا بطريقة فّجّة ليس فيها ذرة من حياء .وخاطب عبد الرحمن الفتية المغرر بهم” قائلا إني أسألهم بالله أن ينتظروا قليلا ويتفكروا قبل أن يحرقوا ويخربوا ، أن يقولوا لأنفسهم ” لماذا يتركهم شيوخهم وزعماءهم في فوهة المدفع ولاينزلون بأنفسهم للشوارع يحرقون ويخربون ، وأين أبناء شيوخهم ومحرضيهم ، هل يتصدرون الصفوف؟ هل مثلهم ملثمون يرتدون الأقنعة ويستنشقون الغاز المسيل ويحملون المولوتوف؟ أم في لندن وأوروبا على مقاعد الدراسة أو في البيوت هانئين منعمين  ؟ وهل يأمرهم آبائهم بحرق إشارات المرور والهجوم على دوريات الشرطة أم يخافون عليهم أن يقبعوا خلف القضبان ؟!.

إن قيادات التحريض وأبناءهم يعيشون في دعّة وسعة لاينالهم سوء، سواء هنا أو بلندن وأوروبا ، بل ويتعالجون على نفقة الدولة ويستلمون رواتبها ، وتستضيفهم القنوات الفضائية ، ويسافرون هنا وهناك وكأنهم نجوما ، في حين يواجه الفتية المغرر بهم مصيرا لايعلمه إلا الله .إن هذه الثلة الآثمة لاترضى أن تزج بأبناءها في أتون معركة الحرق والمولوتوف بل تُلحقهم بأحسن مؤسسات التعليم لتضمن لهم مستقبلا أفضل ، وتجعلهم يفرون إلى لندن كي يعيشوا هناك في خير وسرور وسعة ، وبرعاية الحكومة البريطانية نفسها ، ولهذا أقول لأبنائي الشباب ، لماذا يسمح أحد القادة –يتعالج الآن على نفقة الدولة – لإبنه أن يترك البحرين و ويعيش في لندن في خير وهناء ، ولماذا لا يقول له ابق  في البحرين كي “يناضل” مثلكم ويحمل المولوتوف ؟ وأين الجهاد والكفاح والاقتداء بنهج آل البيت الذي يتغنى به ليل نهار؟ وهل الكفاح والجهاد يكون فقط لأبناء غيره في حين اللعب والرفاه يكون من نصيب ابنه؟ …ولا حول ولا قوة إلا الله  ، إن هؤلاء يضحكون على عقولكم ، ويضيعون مستقبلكم  ، فبدلا أن تنتظموا بسلك التعليم تحملون المولوتوف وتحرقون وتكسرون !.ثم يا أبنائي ألم يكن أفضل لكم أن تتعلموا ماذا كان هدي آل البيت الكرام في هذا الشهر من العبادة و التقرب إلي الله بجميع أنواع الطاعات بدلا مما أنتم فيه من ترويع الآمنين و الإيذاء بجميع أنواعه حتى إن آبائكم و أمهاتكم غير راضين عن ماتقومون به و هذا من العقوق الذي لايرضي الله أما كان خير لكم أن تبروا ابائكم و أمهاتكم .وأضاف عبد الرحمن ” انظروا لمن حولكم من الدول والأقاليم ، وستعلمون أنكم في البحرين تعيشون بنعمة وخير عظيمين ، عليكم شكر الله عليها ، وإذا كان هناك قصور وأخطاء وتجاوزات ، فلكم أن ترفعوا أصواتكم بالحسنى والطرق السلمية ، والباب مفتوح للاعتصامات والمسيرات السلمية ، ولا أحد يضيق عليكم ، ولكن لا تغيرون على أنفسكم وتحرمون غيركم من المواطنين من حقهم في العيش بسلام وحرية .من جهة أخرى توجه راشد عبد الرحمن بالشكر والثناء على وزارة الداخلية وقوات الأمن ، خاصة أولئك الذي يكافحون الحرق والتخريب ويواجهون الموت في كل لحظة ، لكي نعيش بأمان وأمن ، فنسأل الله سبحانه وتعالى لهم التوفيق والثبات والنجاة ، وأن يعينهم على ما هم فيه.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …