أخبار عاجلة

الأصالة تطالب الخارجية باستدعاء السفير الفرنسي والاحتجاج على التطاول على النبي صلى الله عليه وسلم، وتُحذر الحكومات والشعوب من خطورة عدم نصرة النبي صلى الله عليه وسلم

طالبت جمعية الأصالة الإسلامية من وزارة الخارجية البحرينية القيام بواجبها في الاحتجاج على السياسة الفرنسية المعادية للإسلام والتي تجاوزت الخطوط الحمراء جميعًا، واستدعاء السفير الفرنسي وتسليمه خطاب احتجاج شديد اللهجة يعبر عن الغضب من التمادي في التطاول على النبي صلى الله عليه وسلم تحت ذريعة حرية التعبير، تمهيدًا لاتخاذ خطوات أكثر تصعيدًا حال عدم الاستجابة مع مطالب المسلمين.

وشجبت الاصالة بأشد وأقوى العبارات التطاول الفرنسي المقيت على إمام الهدى وخير البشر وسيد الخلق ورحمة الله للعالمين، وتعليق الرسوم الكاريكاتورية المسيئة على جدران المباني المرتفعة بأمر الحكومة الفرنسية وتحت حمايتها، وإعلان الرئيس الفرنسي دون مواربة عزمه المضي قدمًا في نشر هذه الرسوم المسيئة والتطاول على النبي تحت ذريعة حرية الرأي والتعبير، كذبًا وزورًا، وما هي إلا حرية الإساءة والتطاول والعنصرية.

وأكدت الأصالة على عدم جواز السكوت عن هذه التهجمات المشينة على نبي الإسلام، فلا خير فينا إن سكتنا أو صمتنا تحت أي ذريعة من الذرائع، ولا خير فينا إذا لم ننتفض لننصر رسول الله وحبيبه وخاتم أنبيائه، ولتعلم فرنسا والغرب والعالم أجمع أن النبي صلى الله عليه وسلم أغلى علينا من أنفسنا ووالدينا وذريتنا والناس أجمعين، وليعلموا أن أمة الإسلام حيّة لم تمت، ولا ترضى الإساءة لنبيها ومقدساتها.

واختتمت الأصالة بمطالبة الحكومات والشعوب بالتحرك لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم، ومقاطعة البضائع والسلع الفرنسية، والتعبير عن الشجب والإدانة، ورفض التطاول والإساءة، وفضح النفاق الغربي والعلمانية المتوحشة والإمبريالية المقيتة، وليعلم الجميع أن الصمت والاستسلام وعدم نصرة النبي لمن يقدر عليه، لهو أمر خطير، وإثم مبين، وشر مستطير، “إلا تنصروه فقد نصره الله” ، اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري يطالب بعدم المساس بالدعم الحكومي للمواطنين، وأن يكون المواطن هو محور الموازنة

حذر النائب أحمد الأنصاري رئيس لجنة الخدمات بمجلس النواب من تبعات المساس بأي من أشكال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *