أخبار عاجلة

في اجتماع خبراء الشعب العربية بعمّان

المهنــدي يستعـرض رؤية البحرين بشأن إعـــادة تأسيــس البرلــمان الــــدولي 

استعرض النائب حمد المهندي في اجتماع الخبراء والمستشارين التابعين للشعب البرلمانية العربية لدراسة مشروع الاتفاقية الدولية المتعلق بإعادة تأسيس الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد أمس (الإثنين) في عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة (عمّان) رؤية البحرين بشأن هذا الملف.وقال المهندي في كلمته إن “الاتحاد البرلماني الدولي يواجه الآن مرحلة تحوله من منظمة دولية عادية مستقلة مفتوحة الانتساب للبرلمانات التي ترغب في الانضمام إلى منظمة دولية يعاد تأسيسها بموجب اتفاقية دولية ليصبح منظمة تعمل في إطار الأمم المتحدة، وذلك رغبة لزيادة فاعليته وتأثيره على الصعيد الدولي، وهي مبررات لم تقتنع بفاعليتها البحرين والدول الأخرى المشاركة”.

وأضاف أن “أهم المبررات التي أدت إلى توجيه رأي الخبراء والمستشارين الممثلين للشعب البرلمانية العربية إلى رفض مشروع الاتفاقية الدولية الخاصة بإعادة تأسيس الاتحاد البرلماني الدولي تتمثل في أن ذلك يؤدي إلى تغيير صفة الاتحاد كمنظمة دولية غير حكومية إلى منظمة دولية شبهه حكومية؛ بما يؤدي إلى تقليص صلاحية البرلمانات لصالح الحكومات ويحرم البرلمانات من اختيار ممثليها”.واستخلص المهندي أن “هذا قد ينشأ عنه تعارض وخلاف بين الحكومات والبرلمانات، كما أن إيجاد صيغة للتعاون بين المنظمات الدولية التي يهدف إليها المشروع حسب ادعاء مقدميه من الممكن أن يتم من خلال عدة خيارات منها إبرام اتفاقيات تعاون، بالإضافة إلى أن مساواة الاتحاد البرلماني الدولي بالمنظمات الدولية الحكومية قد يؤدي إلى تعارض المصالح وتناقض السياسات وفقدان الاتحاد لقوة الضغط السياسي وحرية العمل بعيدًا عن توجيهات الحكومات، ما يؤدي بدوره إلى تقليص دور الاتحاد في ممارسة الرقابة على أعمال الحكومات في ممارسة الديمقراطية واحترامها لحقوق الإنسان”. وأكد أن “الرفض يأتي كذلك من باب تسخير الاتحاد البرلماني الدولي لخدمة مصالح القوى الكبرى على غرار المحكمة الجنائية الدولية أو الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، مضيفًا أن “المجتمعين اتفقوا على ضعف مشروع الاتفاقية لغة ومضمونًا سواء بما يتعلق بالمواد أو بالصياغة حيث تجاهلت اللغات الست المعتمدة من قبل الأمم المتحدة؛ وهذا في النهاية سيؤدي إلى الأضرار بمستقبل الاتحاد البرلماني ودوره العالمي وثقة الشعوب به”.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …