أخبار عاجلة

حطّاب يُحذر من خصخصة الصرف الصحي، ويطالب بالرفق بالبحرينيين!

حذر  عبد الرزاق حطّاب المترشح النيابي بالدائرة السادسة بالمحافظة الجنوبية من الإقدام على خصخصة خدمات الصرف الصحي، وفق ما نُشر بوسائل الإعلام مؤخراً، وما يحمله ذلك من أعباء كبيرة على المواطن البحريني ومخاطرة بجودة خدمات شبكة الصرف الصحي،والأعمال المرتبطة بها من سلامة وكفاءة وصيانة جميع مشاريع الصرف الصحي، بما فيها شبكات الصرف الرئيسية والفرعية ومحطات الضخ ومحطات المعالجة وغيرها من خدمات حكومية متعلقة بالصرف الصحي.

وطالب حطّاب الجهات الرسمية بإطلاع الرأي العام على مدى وجود توجه حكومي لخصخصة خدمات الصرف الصحي وتحميل المواطن تكلفته عبر رسوم شهرية تدفع مع فاتورة الكهرباء والماء، مشدداً على أن هذا التوجه من شأنه أن يؤثر بدرجة كبيرة على المستوى المعيشي للمواطن وقدرته على مواجهة أعباء الحياة، بعد رفع أسعار الكهرباء والماء ورفع الدعم عن الوقود واللحوم والضريبة الانتقائية وضريبة القيمة المضافة، فالمواطن لم يعد يتحمل كل هذه الأعباء.

وأكد حطّاب على ضرورة أن تستمر الدولة في القيام بدورها الرسمي في تقديم خدمات الصرف الصحي وغيرها من خدمات أساسية لا يمكن الاستغناء عنها، ولا تجعل مثل هذه الخدمات الضرورية سلعة للبيع والشراء من قبل القطاع الخاص، فعواقب ذلك مُضرة بالاقتصاد الوطني، وتخلق مشاكل وعواقب كبير على المستوى العام للأسعار والتضخم، وتؤدي إلى إفقار الكثير من الأسر وتراجع المستوى المعيشي للبحرينيين، خاصة الطبقة المعوزة والمتوسطة، وهو ما يؤدي إلى نتائج سلبية كبيرة على المستوى البعيد والمتوسط.

وشدد حطّاب على ضرورة عدم المضي في أي خطوة من هذه القبيل دون موافقة السلطة التشريعية، مؤكداً على أن مجلس النواب مُطالب بأن ينقل موقف المواطنين الرافض لتحميلهم أعباء خدمات الصرف الصحي، وأن لا  تنسحب الدولة وتترك الموضوع للقطاع الخاص، وقوانين البيع والشراء، والربح والخسارة؛ حيث المواطن هو الخاسر الأكبر.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …