أخبار عاجلة

المرشح النيابي أحمد الأنصاري: ثالثة الجنوبية تستاهل كل خير، وسنواصل خدمة الناس عبر مجلس النواب، بعد 8 سنوات من العمل البلدي

 

قال رئيس المجلس البلدي بالمحافظة الجنوبية والمرشح النيابي بالدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية إن العمل النيابي والبلدي مسئولية كبيرة أمام الله وأمام الناس، ويجب على الجميع الإخلاص والعمل بكل جد من أجل صالح الناس والوطن، خاصة وأن البحرين تنتظر الكثير وتستحق الكثير من أبنائها.

وأكد الأنصاري أنه سيواصل بإذن الله عبر مجلس النواب مسيرته التي بدأها منذ 8 سنوات في خدمة المواطنين وأهالي الدائرة الثالثة خاصة والبحرين عامة، وتمكن بفضل الله خلالها من بناء علاقة متينة مع أهالي الدائرة والمحافظة الجنوبية الفضلاء، من خلال عضويته في المجلس البلدي بالمحافظة الوسطى (قبل الغائها) بالفصل التشريعي الثالث ورئاسته للمجلس البلدي بالمحافظة الجنوبية بالفصل التشريعي الرابع، حيث تولى الكثير من ملفات الدائرة.

وأكد الأنصاري أن العمل البلدي متكامل مع العمل النيابي، والاثنان يكملان بعضهما البعض، وبفضل الله تمكنا من حلحلة الكثير من الملفات وحل مشاكل كثير من الناس، فالمجلس البلدي قدم أمورًا كثيرة للمنطقة والبحرين برمتها، سواء على صعيد التشريعات التي تم مشاكلة مجلس النواب فيها أو بالتعاون مع وزارة البلديات أو غيرها من المؤسسات المتخصصة.

وتابع الأنصاري “استطاع المجلس ولله الحمد تغيير تصنيفات بعض المنطقة للأفضل، من خلال المخطط التفصيلي الاستراتيجي، إذ رفع المجلس 97 ملاحظة تقريبًا تم أخذ الكثير منها، وهناك مشاريع كثيرة تمت أو جار العمل عليها سواء من حيث تطوير البنية التحتبية أو المشاريع السياحية والترفيهية والرياضية على غرار بلاج الجزائر وإنشاء أكبر ملعب، وتطوير السوق الشعبي، وإنشاء المدرسة النموذجية في عسكر، والمشاريع الإسكانية وتطوير الطرق وغيرها.

وأوضح الأنصاري أنه يقوم حاليًا  بإعداد البرنامج الانتخابي مع فريق رفيع من المتخصصين والمستشارين وأصحاب الكفاءات النيابية وأبناء الدائرة، متلمساً اهم الملفات التي تؤرق أهالي الدائرة الثالثة، مثل تحسين مستوى المعيشة وعدم المساس بالحقوق التقاعدي و الملف الإسكاني وغيرها من ملفات تهم الشعب البحريني بأسره.

 

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …