أخبار عاجلة

نواب يطالبون الرئيس بترشيد السفرات الخارجية حفاظا على المال العام ، ويشجبون حرمان النواب من الصحف اليومية

_n

شجب جمع من أعضاء مجلس النواب القرار المنفصل عن الواقع والذي صدر مؤخراً من رئيس وبعض أعضاء هيئة المكتب بالمجلس بمنع  الصحف المحلية عن أعضاء مجلس النواب رغم أهميتها الشديدة للاطلاع على الأخبار اليومية واحتياجات المواطنين وقضايا الوطن ، وأكدوا أن ذلك يعد تقويضاً لدور النواب في التشريع والرقابة بناء على قلة المعلومات التي تصلهم ، وتقويضا لدور الصحافة الوطنية والتي تعتبر أحد الأعمدة الأساسية للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك، وأحد أهم الروافد لدعم المجلس النيابي وحراكه الديمقراطي .

وأوضحوا في تصريحهم للصحافة الوطنية بأنهم ضد هذا القرار الفردي جملة وتفصيلاً، وبأنه لا يمثلهم، ويرون فيه التفافاً على الجهود التي تثريها الصحافة الوطنية باستمرار للمجلس النيابي، ولاجتماعات اللجان، ولحراك النواب، ولتصاريحهم وسفرات عملهم الخارجية.

وبينوا بأن المساحات الواسعة التي تفردها الصحف المحلية لأخبار المجلس النيابي بشكل مستمر، ومحترم، واحترافي، لا تتوازى بالعدد المحدود من الصحف التي يشترك بها المجلس، لكن القضية تمثل احترام الجسم الصحفي نفسه، وتقدير دوره المثري والجوهري والمستدام للحراك الديمقراطي والنيابي.

وأكدوا بأن منع اشتراكات الأعداد المحدودة من الصحف الوطنية اليومية لن يشكل فارقاً يذكر في موضوع الوفورات والتشقف الذي تسير به الدولة إذا كان ذلك هو المقصد.

وقالوا بأن من الأجدى توفير المبالغ الضخمة التي تصرف على السفرات الخارجية المتزايدة مؤخراً، والغير مقنعة بجدواها، وفي الوقت الذي تؤكد فيه الحكومة وبقية الجهات المختصة بالدولة على ضرورة ترشيد الإنفاق الوطني مراعاة للظروف الاقتصادية التي تمر بها المملكة بالوقت الراهن.

  موقعوا البيان:

النائب عبدالحليم عبدالله مراد

النائب خليفة عبدالله الغانم

النائب ابراهيم الحمادي

النائب أسامة الخاجة

النائب أنس بوهندي

النائب نبيل البلوشي

النائب د. عيسى تركي

النائب علي المقلة

النائب محمد المعرفي

النائب ذياب النعيمي

النائب محمد الأحمد

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …