أخبار عاجلة

المقلة يشجب الفشل الأخلاقي للأمم المتحدة ويدعو العرب للانسحاب منها

5634e7b3c36188760f8b45fb

نوّه النائب علي المقلة بصراحة الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي الذي هدد بالانسحاب من الأمم المتحدة ورفض استقبال أحد مبعوثيها واتهمهما بالفشل الذريع وعدم العدالة والانحياز والتمييز بين الدول ، حيث تصمت عن جرائم قتل السود في الولايات المتحدة الأمريكية وترفع صوتها ضد جرائم أقل حدة ببلاد أخرى وتنشر أكاذيب بشأنها .

وقال المقلة إن الرئيس الفلبيني استشهد بمأساة الطفل السوري عمران الذي قصفته الطائرات الروسية وأخرج من الركام مصدوماً مصاباً تنزف منه الدماء ، ولم يلبث أن قتل شقيقه في اليوم التالي لإنقاذه ،  ولهول المأساة رفع الرئيس الفلبيني صورته بمؤتمر صحفي أكد فيه أن الأمم المتحدة فشلت فشلاً مدوياً في وقف حمام الدم في سوريا وحماية الأطفال بها في حين تنصرف إلى قضايا أخرى أقل أهمية بهدف النيل من الدول وتحقيق أهداف سياسية خاصة  ، حيث هدد بالانسحاب من المنظمة وتشكيل منظمة أخرى مع الصين وبلدان أفريقية .

وأكد النائب المقلة عدم جدوى الاستمرار في عضوية المنظمة الدولية الأكثر فشلاً بالتاريخ الإنساني ، داعياً البلدان العربية والإسلامية إلى الانسحاب منها بعد أكثر من سبعين عاماً من الفشل الأخلاقي والتآمر والخيانة ، وتفعيل جامعة الدول العربية وتمكينها من صلاحيات عسكرية وسياسية واقتصادية قادرة على توحيد الصف العربي والدفاع عن الأمة بأسرها.

وأشار المقلة إلى أن الأمم المتحدة لا تفعل شيئاً تجاه مأساة سوريا واليمن والعراق وغيرها من بلاد المسلمين ، بل تصمت عن جرائم بشار وروسيا وايران ، وتعترف بإسرائيل وتتركها تسرح وتمرح وتقتل وتستعمر وتضم الأراضي ، في حين تتآمر على الفلسطينيين والسوريين والمسلمين وتتواطأ مع الغرب والنظام الإيراني عليهم .

واختتم المقلة بالقول ” إذا لم يكن قتل أكثر من نصف مليون سوري سبباً كافياً لإعلان موت هذه المنظمة الفاشلة ، فماذا ننتظر بعد ذلك من المآسي حتى ننسحب من هذه المنظمة البائدة التي قيل إنها أنشئت لضمان السلام والأمن لكنها لا تفعل سوى ضرب الأمن والاستقرار بالعالم !.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …