أخبار عاجلة

الأصالة تشجب حرق الحشد الشعبي مواطنا عراقياً حياً ، وتندد بالصمت الدولي وازدواجية المعايير

3

شجبت جمعية الأصالة الإسلامية وبأقوى العبارات قيام أحد ميليشيات “الحشد الشعبي” العراقية بحرق مواطناً سنياً حياً بعد اعتقاله وتعذيبه بكل وحشية وسادية ، حيث قامت الميليشيا المسماه زوراً “ميليشيا الإمام علي” بحرق شابا سنياً بمنطقة ذراع درجلة شمال شرق الكرمة التابعة لمحافظة الأنبار في مشهد وحشي مقزز يكشف حقيقة توجهات هذه الميليشيات الطائفية الحاقدة التي أوردت العراق وشعبه مورد التهلكة وأدخلت الأمة في حروب وتصفيات طائفية ماحقة.
وأكدت الأصالة أن هذا الفعل الشنيع يشبه فعل داعش الإرهابي بالطيار الأردني معاذ الكساسبة ، ولكن الفرق أننا لن نرى من الولايات المتحدة ولا القوى الكبرى ولا الإعلام العالمي شجباً أو تنديداً أو اهتماماً ، ولن نجد الخبر يتصدر وسائل الإعلام أو نشرات الأخبار و القنوات التليفزيونية ، كما لن نرى شجباً من المرجعيات الشيعية وغيرها ولا حتى من السياسيين الذين صموا الآذان عن جرائم داعش وغيرها من ميليشيات تكفيرية أساءوا للإسلام والمسلمين وانتهكوا الأعراض واستباحوا الدماء والأنفس والممتلكات ، وذلك رغم أن ميليشيات الحشد الشعبي وداعش وجهان لعملة واحدة .. !.
وشجبت الأصالة وبشدة المعايير المزدوجة والتمييز في معاملة البشر والتفريق بينهم بناء على المذهب أو الطائفة لاعتبارات سياسية ومصلحيه مرتبطة بالتحالف الغربي مع الميليشيات من أجل السيطرة على العراق وتشجيع التمدد الإيراني والصفوي في المنطقة ، مطالبة الأصالة الضمير العالمي ومنظمات حقوق الإنسان والرأي العام برفض حرق البشر وإدانة هذه الجريمة النكراء ومحاربة العنصرية والتمييز.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأصالة تشجب تفجير أسطنبول وتحذر من استهداف تركيا

شجبت جمعية الأصالة الإسلامية التفجير الإرهابي الجبان الذي وقع في منطقة السلطان أحمد بمدينة أسطنبول …