أخبار عاجلة

الأصالة تشدد على مضيها قدما في فضح الخونة ولن تثنيها حملات الكذب والتشويه مدفوعة الثمن

3

أكدت جمعية الأصالة الإسلامية أنها ماضية بكل عزم وحسم في دفاعها عن الدين والوطن ، لا تخشى في الله لومة لا ئم ، ولا تثنيها محاولات التشهير مدفوعة الثمن والكذب والتدليس عن قول الحق والتصدي للخونة وفضحهم في كل المواقع والأماكن ، لا يحركها أي غرض أو أجندة شخصية أو رغبة في التشفي أو الانتقام ، بل الدفاع عن الوطن الحبيب ومؤسساته الشعبية والرسمية وتأمينها وحفظها من كل متلون خائن لبلده وأهله ، ولهذا لا ولن تلتفت لنعيق الناعقين وكذب الكاذبين ، ” بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق” .
وجددت الأصالة تعهدها الذي قطعته على نفسها منذ تأسيسها بأنها كانت ولاتزال وستبقى بإذن الله تعالى سداً منيعاً وصماماً للأمان وحائطاً لصد محاولات تهديد الأمن القومي واختراق المؤسسة التشريعية وجرها إلى ممالئة الخونة أو الاعتذار لهم ، فلا لن نعتذر لمن باع وطنه وأهله وقتل وسفك الدماء المحرمة وخطط وتآمر على الوطن والقيادة تحت رايات كاذبة وشعارات مزيفة ، فما حدث في 2011م من خيانة وتآمر كان درساً عظيماً تعلمنا أن لا نسمح بالخونة في أي موقع ، ولا أن يأخذوا هذا الوطن الحبيب إلى التهلكة ، فأحداث الدوار لن تتكرر بإذن الله مرة ثانية .
وأكدت الأصالة أن التصدي للخيانة والحفاظ على أمن البحرين ولحمتها ووحدتها وعدم السماح للخونة باختراق مؤسساتها ليس أمراً هامشياً بل على رأس الأجندة الوطنية ، ولا يعني ذلك إهمال القضايا المصيرية والمعيشية والإقليمية الأخرى ، من قضية الدعم وغيره ، بل إنها جميعاً قضايا متكاملة تقع في صلب اهتمامات الأصالة ولايعني الاهتمام بأحدها اهمال الأخرى .
واختتمت الأصالة بالتشديد على أنها ستبقى تمارس دورها الذي ارتضته لنفسها في الدفاع عن العقيدة والوطن والشعب والهوية العربية والخليجية والإسلامية ، والتصدي لأعداء الوطن في الداخل والخارج ، لا تخيفها حملات الكذب والتشويه والتدليس المعروف جيداً أعضائها وعناصرها بل تزيدها قوة وتملأها عزيمة وتحدي واصرار .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأصالة تشجب تفجير أسطنبول وتحذر من استهداف تركيا

شجبت جمعية الأصالة الإسلامية التفجير الإرهابي الجبان الذي وقع في منطقة السلطان أحمد بمدينة أسطنبول …