أخبار عاجلة

الأصالة :زيارة السفير البحريني لنُصب “المحرقة اليهودية ” أمر مشين

untitledشجب النائب خالد المالود عضو كتلة الأصالة الإسلامية زيارة السفير البحريني في فرنسا لما يسمى “النصب التذكاري للمحرقة اليهودية” ، بناء على دعوة كاتب يهودي ، ولأول مرة في تاريخ الدبلوماسية العربية  ، وأكد المالود أنها لا تمثل الشعب البحريني المسلم الذي يقف مع القضية الفلسطينية ، ويعتز بثوابته ث الإسلامية والعربية .

وقال المالود إننا ديننا الجنيف يحرم إزهاق الأرواح البريئة ، مسلمة كانت أم غير مسلمة ، ولكن من المعلوم بالضرورة في عالمنا اليوم أن ما يسمى ” المحرقة اليهودية” ، لهي كذبة وتضليل مفضوح من اجل الاستيلاء على حقوق الشعب الفلسطيني وسلب أراضيه ، وأن المحرقة الحقيقية هي التي يتعرض لها الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة ، وكل الأراضي الفلسطينية ، حيث يعانوا القتل والطرد والتشريد منذ ما يقرب المائة عام ، على أيدي العصابات الصهيونية .

وعبر المالود عن صدمة الشعب البحريني ، من أن يكون دبلوماسي بحريني هو أول دبلوماسي مسلم يزور “المحرقة” المزعومة ، فهذا أمر مشين ولا يمثل الشعب الأصيل ، صاحب العطاء والثوابت الراسخة في نصرة القضية الفلسطينية ، ومختلف القضايا العربية والإسلامية ، ولا يليق بنا أن نتغاضى عن هكذا سلوك يطعن في السلاح الوحيد المتبقي للشعوب العربية وهو مقاطعة الكيان الإسرائيلي ، وعدم التهافت على التطبيل والتهليل لما يسمى “محرقة اليهود ” …فكما قال ربنا عز وجل ” (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْقُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَالَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ) !.

 

 

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

بيان عاجل من جمعية الأصالة بشأن الإعلان عن التطبيع مع العدو الصهويني الغاصب

((فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْم وَأَنْتُمْ الْأَعْلَوْنَ وَاَللَّه مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِركُمْ أَعْمَالكُمْ)) أكدت جمعية الأصالة …