أخبار عاجلة

مراد يشجب احتفال الثقافة بعيد الهالويين الوثني

DHI_3245شجب النائب الشيخ عبد الحليم مراد وقيام وزارة الثقافة بالاحتفال بما يسمى” عيد الهالويين”  Halloween  بمتحف قلعة البحرين  ليلة الحادي والثلاثين من الشهر الماضي ، ودعوة المواطنين الموحدين إلى حضور الاحتفال وارتداء أزياء تنكرية والسهر أمام السينما ، في أجواء تملأها المعصية ومخالفة أوامر الله عز وجل.

وقال مراد لا تفتأ وزارة الثقافة أن تقيم فعاليات تتنافى وعقيدة المواطنين ودينهم ، وتشجع النشأ على الانفلات ، واللهاث وراء الغث من عادات الغرب والشرق ، من شرك ورقص وفجور ، وتنسى أن هذه بلاد مسلمة موحدة بربها عز وجل ، فعيد الهالويين أو القديسيين ، هو من أسوأ الأعياد على الإطلاق كونه عيدا وثنيا اختلط بالنصرانية   ، ونشأ في أيرلندا حتى قبل ميلاد المسيح  ، حيث اعتقد الوثنيون آنذاك أن “إله الموت” ، والعياذ بالله ، يبعث الأرواح الشريرة إلى الأرض كي يعيدها للحياة في صورة حيوانات ، ولهذا يرتدي الوثنيون أزياء تنكرية مرعبة حتى “يخيفوا هذه الأرواح ، وتعد ليلة الحادي والعشرين من أكتوبر أقدس الليالي عند عبدة الشيطان  بكل بلاد العالم ، ولهذا يحرم بشكل قاطع  المشاركة بالاحتفال بهذا العيد بأي شكل من الأشكال ، وما فعلته الوزارة ولا شك يخالف دين الله عز وجل  ويشجع الناس على الشرك بالله وتقبل العادات والعبادات الوثنية .

وأضاف ” لقد نهانا الله  عز وجل عن التشبه بالوثنيين والكفار ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم ” من تشبه بقوم فهم منهم”، وحرم الإسلام تحريما قاطعا الاحتفال بأعيادهم  وأمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر  فقال ” والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليصبن الله عليكم العذاب صبا ، ولئن دعوتم فلن يستجاب لكم ” رواه الترمذي .

وتساءل مراد ، لماذا الاستمرار في فعاليات تخالف أوامر الله عز وجل ، وتجرح  مشاعر المواطنين ، ولماذا تعتقد وزارة الثقافة أن تشجيع السياحة يتم فقط من خلال الفجور والشركيات وتقليد الغرب في كل ساقط ، ألا توجد في ثقافتنا غير هذه الفعاليات الساقطة ، ألا يوجد لدينا غير اللهاث وراء أهل الشرك والانحلال  ، حتى لو دخلوا جحر ضب دخلنا وراءهم .. ولماذا التصرف وكأننا أمة بلا دين  وبلا حضارة ضاربة في جذور التاريخ ، وكأن الوزارة تخجل من تاريخنا وثقافتنا ولا تجد إلا ما ينتجه الوثنيون والنصارى في الغرب خاصة ، ولماذا تصر على تحدي الله عز وجل وتنسى أنه نجانا من فتنة عظيمة بفضله وكرمه  ، وعلينا أن نتوجه إليه بالشكر والعبادة والطاعة ، لا أن نتحداه بالمعصية ، “فليحذر اللذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم” …

ووجه مراد نداء للقيادة والحكومة بأن توجه الثقافة والسياحة وغيرها بأن تكف عن الفعاليات الشركية وغير الأخلاقية التي تغضب الله عز وجل ، وأن تتصرف باعتبارها جزء من هذه الأمة  المسلمة ، وأن تحمد الله عز وجل أننا في أمن وأمان ، وقد نجانا الله سبحانه مما ابتلى به إخواننا في سوريا ، العراق ، بورما ، …وعلينا أن نتوجه إليه بالشكر حتى تدوم النعمة ، ” لئن شكرتم لأزيدنكم ، ولئن كفرتم إن عذابي لشديد” …

عن هيئة التحرير