أخبار عاجلة

المالود يطالب بوقف حملات الكراهية ..ويدعم وزير التعليم

DHI_5225

عبر النائب خالد المالود عضو كتلة الأصالة الإسلامية عن أمله في أن لا يتم تجيير الوظيفة البرلمانية لأغراض سياسية ، وأن يتم تفعيلها في البرلمان اذا وجدت الأدلة التي تدعمها بعيدا عن التجييش وشحن الرأي العام.

وقال المالود إن وزير التربية والتعليم من الوزراء الأكفاء المشهود لهم بالعمل الوطني من اجل البحرين وأهلها ، شهادة نقولها لله ، لست رياء ولا نفاقا ، وإنما نشهد على عمله واخلاصه وعطائه ، وتفاعله مع المجلس النيابي واستجابته له .

وقال المالود إن الوزير قام بجهد كبير لتصحيح أوضاع كلية بوليتكنيك البحرين ، ولم يكن مسئولا عن الفساد والتجاوزات فيها  ، حيث تولى الإشراف عليها بتاريخ 6 ابريل 2011م ، وكان الفساد يعج بها وفقا لتقارير الرقابة المالية ، فقام وزير التعليم وفور تكليفه بالإشراف عليها بتعيين مدقق خارجي (شركة ارنست أند يونج)، وتمت مخاطبة ديوان الرقابة للتدقيق  ، وكشف جميع الحقائق أمام البرلمان ورفع تقريرا شاملا لمجلس الوزراء ، وقام بدوره المكلف به على أكمل وجه .

وأكد المالود أن الوزير كان له دور تاريخي في أزمة 2011م ، لم يخضع خلالها للتهديدات ولا الابتزازات ، التي طالته شخصيا ، وتعرض خلالها لحملات طائفية بشعة ، وتهديدات بنقل الدوار للوزارة من أجل تصديه لمحاولات تعطيل الحركة التعليمية وشلها ، واستغلال الأطفال والطلبة ، وكان يقوم بنفسه بجولات شبة يومية على المدارس والمواقع التعليمية للاطمئنان على حسن سير العملية التعليمية  ، ولا تزال الحملات تشن عليه من حين لآخر لأغراض غير بريئة .

وطالب المالود بإيقاف حملات الكراهية والشحن الطائفي ، وتحمل المسئولية الوطنية والبر بالقسم ،  والاتجاه لتفعيل الأدوات البرلمانية لمحاسبة الفساد والتجاوزات المزعومة ، فهذه وظيفة النائب الأساسية بعيدا عن تشويه السمعة ، فالرقابة والمسائلة حق أساس للنواب ، يجب تفعيله ومساندته وعدم التخلي عنه .

 

 

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *