أخبار عاجلة

أبوالفتح: إعادة بناء مسجد الظاعن بالمحرق قريباً

صرح عضو كتلة الأصالة الإسلامية النائب عيسى ابوالفتح بأن قضية إعادة بناء مسجد الظاعن بمجمع 208 في المحرق ستحل قريبا بعد إعادة طرح مناقصة البناء من جديد وإرسائها على مقاول آخر بعد تعثر المقاول الذي رست علية المناقصة عام 2007 و لم يبدأ في التنفيذ مما ادى الى بطلان العقد وإعادة طرح المناقصة من جديد.

وأردف قائلا” تم الإعلان عن المناقصة من قبل وزارة العدل والشئون الإسلامية قسم هندسة المشاريع في الجرائد المحلية بتاريخ 9 يوليو 2009 وجميع العطاءات حاليا مع مجلس المناقصات لترسية اعادة البناء والتي من المؤمل ان يبداء  في عملية التشييد بعد شهر رمضان المبارك”.

وقال ابوالفتح “يعاني مسجد الظاعن من انتظار إعادة بنائه بعد هدمه أكثر من عامين والسبب يعود إلى تعثر المقاول وإخفاقه في تنفيذ المشروع مما جعل الأوقاف السنية تطرح المناقصة من جديد، ونتيجة لذلك التأخير برزت مشاكل كثيرة جعلت أرض المسجد تتحول إلى مكان لرمي القمامة، وكذلك انخفاض مستوى ارض المسجد على الشارع مما  شكل خطورة على المارة وسواق السيارات، إضافة إلى حرمان الاهالى من مسجد للتعبد والالتقاء فية و خصوصا لكبار السن في المنطقة”.

وأكد ابوالفتح بوجود متابعه شخصية مع المسئولين بالأوقاف السنية أول باول حيث أجرى عدة اتصالات للاستفسار عن الأسباب التي دعت إلى عدم تسوير الأرض طبقا للمواصفات الفنية للسلامة.

وأضاف “إننا ندعم ونشيد بتفاعل الأهالي ومتابعتهم لقضية مسجد الظاعن الذي يحمل اسم احد العائلات العريقة بالمحرق، وندعوهم إلى المزيد من التفاعل والتعاون مع أعضاء المجلس النيابي والبلدي ونشيد كذلك بدور دائرة الأوقاف السنية وعلى رئسهم سعادة الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس الأوقاف السنية والمسئولين القائمين على جهودهم في ترميم و اعادة المساجد و خصوصا بالمحافظة على التراث و العمارة الاسلامية لدور العبادة بعد ان هجرة هذه الثقافة والهندسة في تصميم المساجد و بنائها.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …