أخبار عاجلة

الأصالة: اعتراف ايراني وقح بأن عيسى قاسم ممثلها في البحرين

شجبت جمعية الأصالة الإسلامية وبشدة التهديدات الإيرانية للبحرين  ، وأكدت أن إيران وعلى لسان مساعد وزير خارجيتها حسين أمير عبد اللهيان ، قد اعترفت  فعليا أن عيسى قاسم هو ممثل ايران  بالبحرين ، وأنه وإن كان بحريني الجنسية ، إلا أنه إيراني الهوى والهوية   ، وذلك  أن “الاعتراف سيد الأدلة”!.

وأشارت الأصالة إلى إيران هددت البحرين برد غير متوقع إذا لم تعتذر عن قيام رجال الأمن بتفتيش منزل عيسى قاسم ، استنادا إلى الشك في إيوائه إرهابيين وخارجين عن القانون ، وهذه شهادة واعتراف إيراني صريح بحقيقة الرجل وانتمائه وهويته  ،  وبالتالي لا نتقول عليه أبدا ، ولا نتهمه ، حين قلنا  ونقول إنه ممثل النظام الإيراني في البحرين ، ووكيل خامنئي  ، وإن كان يتحدث العربية ويدعي الانتماء للبحرين ، لكنه في الحقيقة ، يتحدث بلسان ايراني مبين  ، ويعمل كجندي من جنود خامنئي .

لقد بلغت الصفاقة والوقاحة الإيرانية حدا لا سابق له ، ولم تعد تخف شيئا من عدائيتها وسياستها الاستعمارية والفتنوية تجاه بلادنا ، والدفاع عن عملائها أصبح علنا ، بالاسم والصوت والصورة ، وعلى مسمع ومرآى العالم كله ، فكيف بمن لازال ينكر أن المعارضة الشيعية البحرينية ، ما هي إلا تابع ذليل للنظام الإيراني ، تأتمر بأمره ونواهيه !.

وطالبت الأصالة السفير الأمريكي اعلان موقفه من هذه التهديدات الوقحة ،   وهل لا يزال يُصر على دعم ممثل ايران ، والقول إن الوفاق معارضة  وطنية ، أما سيلوذ بالصمت كعادته حين يتعلق الأمر بحلفاءه !.

من جهة أخرى شجبت الأصالة حملة التهويل والمبالغة المرتبطة بتفتيش منزل ممثل إيران ، وأكدت أن البحرين دولة مستقلة ذات سيادة ومن حقها القيام بواجبها في مطاردة المجرمين والإرهابيين و غيرهم ، فلا حصانة لأحد ، ولا شخص فوق القانون ، سواء كان ممثلا أو عميلا لإيران أو مواطنا عاديا.

 

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأصالة تشيد بإدارة ولي العهد لأزمة فيروس كورونا، وتؤكد أن البحرين مسؤولة عن جميع مواطنيها

أشادت جمعية الأصالة الإسلامية بالإدارة الحكيمة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ولي العهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *