أخبار عاجلة

الأصالة تشجب تفجيرسيارة بالمرفأ المالي،وتُحمل عيسى قاسم والوفاق المسئولية

شعار الأصالةشجبت كتلة الأصالة الإسلامية بأقوى وأشد العبارات تفجير سيارة قرب المرفأ المالي بقلب العاصمة أمس ، في أحدث عمل إرهابي تشهده البحرين ضمن أعمال العنف والإرهاب التي أصبحت وللآسف مفردات يومية في حياتنا السياسية ، ضمن قاموس من يسمون أنفسهم المعارضة والثوار !.

وأكدت الأصالة أن التفجير جاء بعد خطبة  وكيل المرشد الإيراني في البحرين عيسى قاسم الجمعة ، حين هدد بإدخال البحرين في “انفجار أمني عام” ، إذا لم تستجب الدولة لمطالبه ، حيث واصل تصويره الظالم لبلادنا بأبشع الصور ، وواصل التحريض على العنف والشحن والكراهية .

وتابعت الأصالة كما يأتي التفجير الإرهابي في إطار حملة التصعيد  المعلنة من جانب أتباع الثورة الإيرانية ، أو ما يسمى بخط الإمام، وأبرزهم جمعية الوفاق ، ولمدة 10 أيام ، لتشويه سمعة البحرين مستغلين سباق الفورمولا من أجل ضرب الاقتصاد الوطني ، وتقديم صورة مشوهة كاذبة للأوضاع في البحرين ، وتصويرها على أنها غير مستقرة ويسودها الاضطراب ، بعدما فشلوا فشلا ذريعا في إيقاف السباق  ، وهذه ولاشك خيانة تثبت خبث طويتهم وكيدهم ببلادنا.

وحذرت الأصالة من تقاعس الدولة في محاسبة المسئولين عن التفجير ، لاسيما وأنه تطور نوعي خطير وغير ،وقد ينبئ بعواقب وخيمة إن تم السكوت عنه تحت أي ذريعة فلأول مرة يتم تفجير سيارة قرب المرفأ المالي ،، ويمثل الذي يمثل قيمة رمزية كبيرة لاقتصاد الوطني ، ولاينبغي علينا أن نصمت عن ثلة من الغوغاء والخونة ، ولا نقدمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع.

وحملت الأصالة عيسى قاسم وجمعية الوفاق ، المسئولية المباشرة عن التفجير ، رغبة في تشجيع التدخل الدولي للضغط على الحوار ، ولو على حساب أرواح الناس واقتصاد الوطن ،، وابتزاز البحرين بأسرها ، لاسيما مع الدعم السياسي والإعلامي النشط للوفاق وأتباع ولاية الفقيه في وصف الإرهابيين بالثوار ، والدفاع عن المجرمين إذا أوقفهم رجال الشرطة وقدموهم للعدالة .

 

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأصالة تشيد بإدارة ولي العهد لأزمة فيروس كورونا، وتؤكد أن البحرين مسؤولة عن جميع مواطنيها

أشادت جمعية الأصالة الإسلامية بالإدارة الحكيمة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ولي العهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *