أخبار عاجلة

علي زايد يقترح إنشاء مركز شبابي بثامنة الوسطى

علي زايد 211تقدم النائب علي زايد باقتراح نيابي بإنشاء مركز شبابي بالدائرة الثامنة في المحافظة الوسطى ، بناء على المادة (68) من الدستور والمادة (128) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب .

وقال زايد في المذكرة الإيضاحية للاقتراح ” يجب أن يحظى الشباب بأولوية قصوى من حيث الاهتمام والرعاية من جانب الدولة ، وتوجيه طاقاتهم بما يحقق التنمية المستدامة وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في خدمة المجتمع وتنميته ، وقد شدد دستور مملكة البحرين على أهمية العناية والرعاية في عملية نموهم السليم باعتبارهم المقوم الرئيس لتقدم المجتمع وازدهاره ، حيث نص في المادة (5/أ) على ” …كما تعنى الدولة خاصة بنمو الشباب البدني والخلقي والعقلي”.

إن احتواء الشباب في مراكز شبابية له غايات عدة ، منها ما تحققه المراكز من احتضان للتجمعات الشبابية وصقل طاقاتهم ومواهبهم وتوجيه أدوارهم في خدمة المجتمع ، والعمل على تعزيز القيم والمفاهيم والأخلاقيات – الإسلامية والوطنية-لديهم ،  من خلال تدشين برامج وفعاليات متخصصة وملائمة لمستوى أفكارهم وتطلعاتهم ، وتمكينهم من التحاور والتعاون لبحث المشكلات والظواهر التي تواجه المجتمع  ، خصوصا تلك التي تعاني منها هذه الفئة ، والسعي إلى تنظيم البرامج والفعاليات لتنمية قدراتهم وتأهيلهم تربويا وشرعيا وثقافيا ، وتمتين اللحمة الوطنية والارتباط الوثيق بين أبناء الوطن من مختلف الأطياف.

وأضاف زايد ” ونظرا لكبر الكثافة السكانية بالدائرة الثامنة  ، حيث  تحتوي على ما يقارب (21000) نسمة ، فإنها تضم نسبة كبيرة من الشباب ، ما يزيد الحاجة إلى إنشاء مركز شبابي بمختلف البرامج والفعاليات والأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية التي تبرز طاقات الشباب في الدائرة ،  على غرار بعض المراكز في الدوائر والمحافظات الأخرى ، سعيا نحو المساهمة في تنشئتهم بدنيا وخلقيا وعاطفيا ، وتمكينهم من تقضية أوقات فراغهم والاستفادة منها الاستفادة الحقيقية بما يعود عليهم بالنفع الخاص وعلى بلدهم بالنفع العام وحمايتهم من الإهمال والانحراف.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

النائب الأنصاري: حل مشكلة العمالة المخالفة وغير النظامية يحتاج الى جهود حقيقية وتكاتف من جميع الاطراف

طالب النائب أحمد الأنصاري بترحيل العمالة السائبة غير النظامية والمقدر أعدادها بمئات الآلاف، بعد أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *