أخبار عاجلة

أين النية الصادقة لإنجاح مشروع حديقة هورة سند

رسالتنا نوجهها إلى النائب علي زايد والعضو البلدي يوسف الصباغ المعنيين بمنطقة هورة سند وهنا نخص الذكر الأرض المخصصة لإقامة مشروع حديقة هورة سند ونقدر لهما جهودهما المتواصلة في متابعة المشاريع الخدمية التكميلية التي مازالت قيد النسيان، ونشكر لهما تعاونهما الدائم مع الأهالي للحد من معاناتهم. ونفيدكم علماً أن تنفيذ مشروع حديقة هورة سند هو الأهم كخطوة أولى للحد من المتجاوزين في تشييد المنشآت غير القانونية وللقضاء على أحد أسباب ظهور البؤرة الطائفية في هذه المنطقة، كما أن هذا المشروع لا يحتاج إلى رصد مبالغ مالية ضخمة كالمشاريع التكميلية الأخرى. وبناء على اهتمامكم بشؤون هذه المنطقة وبتنفيذ مشروع حديقة هورة سند، يرجى التأكيد من قبلكم على أقامة هذا المشروع في أسرع وقت ممكن وعلى المساحة الإجمالية المتوافرة في “مجمع: هورة سند 645 طريق 4565”. فأنتم على علم أن في هذه المنطقة وقبل إزالة المسجد غير المرخص تم تشييد مسجد مؤقت للطائفة الكريمة السنية ومساحة هذا المسجد مستقطعة من الأرض المخصصة أساساً لإقامة (حديقة وسوق أسكان متواضع)، وتحرياً للدقة عليكم معاينة هذه المساحة المتبقية للتأكد من ضيق المساحة بالنسبة لإنشاء حديقة هورة سند وسوق إسكان متواضع، وبالنسبة للتعداد السكاني الحالي أو بعد التوسع في بناء الوحدات السكنية. ومع هذا نريدكم أن تتعجبوا معنا بأن هناك جهات تريد بناء مسجدين أو جامع على هذه القطعة من الأرض المخصصة لمشاريع خدمية متجاهلين الازدحام المروري والتجاوزات المرورية التي ستتسبب في مضايقة الأهالي بحكم المساحة التي لا تستوعب لإقامة جامع واحد أو لمواقف السيارات.كما نرجو منكم نحن أهالي هورة سند التوسط وبحسن نية عند أصحاب النفوذ المسؤولين عن هذا المسجد المؤقت والتكرم في ايجاد حل يرضي الأهالي وهو إيجاد أرض في إسكان هورة سند تتوافر فيه المساحة الكافية لمواقف السيارات لنقل هذا المسجد، وهذا سيعتبر تنازلا مشكوراً منهم لأبناء الأهالي وهذا طبعاً في حالة قانونية هذه المنشأة أو حتى لنقول في حالة غير قانونية هذه المنشأة بسبب النفوذ

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …