أخبار عاجلة

البلدي المقلة: 54 حالة حرجة لمنازل آيلة للسقوط في المحرق

قال نائب رئيس مجلس المحرق البلدي علي يعقوب المقلة أن عشرات من عائلات المحرق تأن تحت وطأة 54 منزلاً آيلاً للسقوط تكاد تتهاوى بسبب حالتها الإنشائية الخطرة إذ تكاد أسقفها تتأرجح فوق رؤوس قاطنيها. وتُصنف 9 من هذه المنازل ضمن الحالات العاجلة جداً التي قد يجد أصحابها أنفسهم تحت رحمة الله تعالى إذ بدأت أحجارها الصغيرة بالتساقط ولم تعد صالحة للاستخدام البشري. وأوضح أن المنازل المذكورة كثير منها أولى من التي شملت ضمن دفعة الألف منزل حيث أن أصحابها خسروا فرصة إدراجها ضمن هذه الدفعة بسبب عدم جاهزية أوراقهم الثبوتية في الفترة التي طلبت الوزارة من المجالس تسليمها الكشوفات الجاهزة وذلك في نوفمبر 2008. ومنذ ثلاثة سنوات لازالت العائلات القاطنة في هذه المنازل المتهالكة ينظرون بعين الأمن ناحية الصحف انتظاراً لأنباء سارة تكشف كربتهم وتعيد إليهم الأمن والطمأنينة.وأفاد المقلة أن هذه البيوت موزعة على دوائر المحرق الثمان وتم تجميع هذه القائمة خلال الفترة الماضية بهدف رفعها إلى المؤسسة الخيرية الملكية ووزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني وفي إطار مناشدة إلى عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ليتفضل بإصدار توجيهاته المباركة لضم هذه المنازل ضمن دفعة جديدة يتم بناؤها بمكرمة يترقبها أهالي المملكة بشغف، لا سيما وأن دفعة الألف منزل على وشك أن تنتهي في الفترة القريبة المقبلة.وذكر أن المكرمة الملكية لإعادة بناء البيوت الآيلة للسقوط هي مشروع رائد على مستوى المنطقة والعالم بأسره وأن عبقرية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى تجلت في بصمته الكريمة التي أثرت إيجابياً على حياة الآلاف من الأسر دون أي قيد أو شرط اللهم إلا الجزاء عند الله تعالى والأيدي التي تمتد إلى السماء داعية لجلالته بموفور الصحة والعافية ودوام العز. كما شكر المقلة رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الذي يتابع بنفسه الإجراءات الوزارية لإنجاح هذا المشروع الفذ، متمنياً أن تقر دفعة جديدة ترسم المزيد من الابتسامات على وجوه أبناء الوطن.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …