أخبار عاجلة

التقت مندوبي‮ ‬الوزارة إلى جانب تحويل مجمع الرفاع لمركز خدمي ‮

»‬الجنوبية‮« ‬تبحث بناء‮ ‬502‮ ‬وحدة في‮ ‬المرحلة الثانية من خطة‮ »‬الإسكان‮«‬

تبحث لجنة الخدمات بمجلس الجنوبية البلدي‮ ‬في‮ ‬اجتماعها اليوم،‮ ‬مع مندوبي‮ ‬وزارة الإسكان،‮ ‬والجهاز التنفيذي‮ ‬لبلدية المنطقة الجنوبية،‮ ‬خطة وزارة الإسكان المعلنة بشأن تفاصيل المشاريع الإسكانية في‮ ‬المحافظة الجنوبية وتحديداً‮ ‬المرحلة الثانية منها،‮ ‬التي‮ ‬تشمل بناء‮ ‬502‮ ‬وحدة سكنية،‮ ‬إلى جانب بحث مشروع تحويل مجمع الرفاع لمجمع خدمات تضم مكاتب للوزارات الخدمية‮.‬

وأوضح رئيس اللجنة علي‮ ‬المهندي،‮ ‬أن اللجنة ستتعرف من خلال مندوبي‮ ‬وزارة الإسكان على مواعيد بدء المشاريع الإسكانية،‮ ‬التي‮ ‬حددتها الوزارة مسبقاً‮ ‬في‮ ‬خطتها المعلنة للمشاريع الإسكانية في‮ ‬المحافظة الجنوبية،‮ ‬خلال الخمس سنوات المقبلة،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن تلك الخطة،‮ ‬أعلنت عنها الوزارة دون تحديد مواعيد البدء والانتهاء منها وتحديداً‮ ‬المرحلة الثانية لتلك الخطة المعلن عنها‮.‬وأضاف المهندي،‮ ‬أن المرحلة الثانية من خطة الوزارة،‮ ‬تشمل بناء‮ ‬32‮ ‬منزلاً‮ ‬في‮ ‬الرفاع الشرقي،‮ ‬و95‮ ‬منزلاً‮ ‬في‮ ‬عسكر،‮ ‬ومثلها في‮ ‬جو،‮ ‬و280‮ ‬منزلاً‮ ‬في‮ ‬وادي‮ ‬الحنينية،‮ ‬و104‮ ‬قسائم سكنية في‮ ‬الزلاق،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن اللجنة ستتعرف على المواعيد الفعلية لتنفيذ الوزارة لهذه المشاريع التي‮ ‬أعلنت عنها في‮ ‬وقت سابق ضمن خطتها الإسكانية في‮ ‬المحافظة الجنوبية،‮ ‬لافتاً‮ ‬إلى أن تلك الخطة شملت أيضاً‮ ‬بناء‮ ‬117‮ ‬منزل في‮ ‬مجمع‮ ‬910‮ ‬في‮ ‬الرفاع الغربي،‮ ‬و212‮ ‬منزلاً‮ ‬في‮ ‬مجمعي‮ ‬901‮ ‬و910‮ ‬في‮ ‬الحنينية،‮ ‬و77‮ ‬منزلاً‮ ‬في‮ ‬مجمع‮ ‬903‮ ‬في‮ ‬الرفاع الشرقي‮.‬وأكد المهندي‮ ‬أن وزارة الإسكان،‮ ‬أعدت التخطيط والتصاميم لخطتها الإسكانية،‮ ‬ولم‮ ‬يتبقَ‮ ‬سوى تقييد الوثيقة باسمها من أجل تلك المشاريع،‮ ‬معرباً‮ ‬عن أمله الحصول على أراضٍ‮ ‬في‮ ‬منطقتي‮ ‬الرفاعين الشرقي‮ ‬والغربي‮ ‬لبناء قرابة‮ ‬3000‮ ‬وحدة سكنية خلال الخمس سنوات المقبلة،‮ ‬بحيث تسد جميع الطلبات الإسكانية المقدمة من أبناء المنطقة،‮ ‬خصوصاً‮ ‬منطقة الرفاع الغربي،‮ ‬التي‮ ‬لم تشهد بناء بيوت إسكانية منذ‮ ‬30‮ ‬عاماً،‮ ‬مشدداً‮ ‬على رغبة الأهالي‮ ‬في‮ ‬بناء مساكن في‮ ‬مناطقهم وعدم التفرق في‮ ‬مناطق أخرى بعيدة‮.‬وفي‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بمشروع تحويل مجمع الرفاع إلى مجمع خدمات‮ ‬يضم مكاتب للوزارات الخدمية والذي‮ ‬قرر المجلس البلدي‮ ‬في‮ ‬آخر جلساته إعادته للجنة للمزيد من المراجعة،‮ ‬أكد المهندي‮ ‬أن من شأن الموافقة على المجمع التي‮ ‬تعود ملكيته إلى البلدية الجنوبية،‮ ‬توفير الوقت والجهد والمشقة على المواطن في‮ ‬الذهاب لمقار الوزارات الخدمية،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن مواطني‮ ‬الدائرة الثانية التي‮ ‬يقع فيها المجمع المذكور أبدوا موافقتهم على تحويل المجمع إلى خدمي،‮ ‬كما إن وزير البلديات والتخطيط العمراني‮ ‬د.جمعة الكعبي‮ ‬كان أحد المشجعين والموافقين على هذا المشروع عند عرضة عليه قبل نحو عام‮.‬وقال المهندي،‮ ‬إن اللجنة ستبحث مع ممثلي‮ ‬الجهاز التنفيذي‮ ‬في‮ ‬بلدية المنطقة الجنوبية تفاصيل المجمع الخدمي،‮ ‬خصوصاً‮ ‬مع وجود مثله في‮ ‬المحافظة الشمالية،‮ ‬وقريباً‮ ‬في‮ ‬محافظة المحرق،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن المحافظة الجنوبية لا تقل أهمية عن تلك المحافظتين،‮ ‬مضيفاً‮ ‬أن البلدية حتى وأن خسرت بعض الإيرادات بسبب تحويل المجمع لخدمي،‮ ‬إلا أن الاستثمار الحقيقي‮ ‬هو خدمة المواطنين،‮ ‬وتقديم كافة التسهيلات الخدمية لهم،‮ ‬وهو أمر‮ ‬يجمع عليه الجميع لأن المجلس البلدي‮ ‬موجود لخدمة المواطنين‮.‬جدير بالذكر،‮ ‬أن مقترح المجمع الخدمي‮ ‬والمكون من ثلاثة أدوار،‮ ‬يضم مكاتب خدمات تتبع كافة الوزارات الخدمية في‮ ‬المملكة مثل البلديات والداخلية والكهرباء والماء والإسكان والتنمية الاجتماعية والصحة والجهاز المركزي‮ ‬للمعلومات،‮ ‬والجوازات،‮ ‬بحيث‮ ‬يكون المجمع فروعاً‮ ‬لتلك الوزارات والتي‮ ‬ستمكن المواطنين في‮ ‬المحافظة الجنوبية من تخليص معاملاتهم دون مشقة الذهاب لمقار الوزارات،‮ ‬مع إمكانية تحويل جزء من الطابق الأرضي‮ ‬لمشروع صيدلية كبيرة أو محلات‮ ‬يعود ريعها للبلدية التي‮ ‬تعود ملكية المجمع لها‮.‬

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …