أخبار عاجلة

»‬عزبة‮« ‬تقلصت إلى‮ ‬10‮ ‬لوقوعها في‮ ‬مناطق آبار النفط ‮

 »‬بلدي‮ ‬الجنوبية‮« ‬يعترض على ترخيص حظائر مواشي‮ ‬دون علمه

دعت لجنة الخدمات بمجلس الجنوبية البلدي‮ ‬الجهاز التنفيذي‮ ‬لبلدية المنطقة الجنوبية،‮ ‬إلى ضرورة حضور ممثلين عنه خلال اجتماع اللجنة المقبل،‮ ‬بهدف الاستفسار عن حظائر المواشي،‮ ‬التي‮ ‬رخصت لها البلدية،‮ ‬بدون علم المجلس البلدي‮.‬ وأوضح رئيس اللجنة علي‮ ‬المهندي،‮ ‬أن المجلس،‮ ‬فوجئ بوجود عدد من حظائر المواشي‮ ”‬العزب‮” ‬في‮ ‬منطقة حفيرة،‮ ‬وبلغ‮ ‬عددها‮ ‬20‮ ‬حظيرة،‮ ‬تقلصت فيما بعد إلى‮ ‬10‮ ‬حظائر رخصت بوجودها البلدية دون علم المجلس،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن البلدية في‮ ‬طريقها إلى نقل تلك الحظائر إلى مناطق أخرى بعد مطالبة شركة بابكو صاحبة الأرض‮ -‬التي‮ ‬أقيمت الحظائر عليها‮- ‬بإزالتها لوقوعها في‮ ‬مناطق خاصة لحفر آبار النفط‮.‬

وأضاف المهندي،‮ ‬أن البلدية احتسبت إيجاراً‮ ‬على أصحاب تلك الحظائر المجهولين بالنسبة للجنة والمجلس،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن اللجنة ستستفسر في‮ ‬حال اجتماعها مع ممثلين من البلدية عن أصحاب تلك الحظائر،‮ ‬وما هو الأساس الذي‮ ‬على ضوئه منحتهم البلدية ترخيصاً‮ ‬لإقامة حظائرهم،‮ ‬وكم احتسبت قيمة الإيجار عليهم،‮ ‬وطلب إحصائية بعدد الحظائر الموجودة في‮ ‬المحافظة الجنوبية،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن إقدام الجهاز التنفيذي‮ ‬على الترخيص لإقامة حظائر دون علم المجلس مخالفة لقانون البلديات واللائحة الداخلية للمجلس البلدي‮.‬ وأكد المهندي،‮ ‬أن المجلس البلدي‮ ‬سبق وأن تقدم قبل أربع سنوات،‮ ‬بمشروع وافق عليه ورفعه كتوصية لوزارة شؤون البلديات والزراعة آنذاك،‮ ‬بشأن تخصيص منطقة للحظائر في‮ ‬المحافظة الجنوبية مصنفة إلى ثلاثة أصناف وهي‮: ”‬حظائر للمربين،‮ ‬وللهواة،‮ ‬وللتجار‮”‬،‮ ‬معرباً‮ ‬عن أسفه لعدم ورود رد حتى اللحظة من الوزارة،‮ ‬على هذه التوصية،‮ ‬بشـأن المشروع الذي‮ ‬تقدر كلفتة قبل أربع سنوات بما‮ ‬يقارب‮ ‬800‮ ‬ألف دينار‮.‬ وقال المهندي،‮ ‬إن مقترح المجلس بشأن مشروع منطقة الحظائر،‮ ‬شمل أيضاً‮ ‬سكناً‮ ‬للعمال ومقصباً‮ ‬ومسجداً‮ ‬ويقع في‮ ‬منطقة‮ ”‬المزرة‮”‬،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن المجلس سبق وأن نسق مع المحافظة الجنوبية،‮ ‬وبعض ملاك الأراضي‮ ‬المراد إقامة المشروع عليه،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن المجلس البلدي‮ ‬يرى في‮ ‬هذا المشروع‮ -‬الذي‮ ‬لم‮ ‬ير النور حتى الآن‭-‬‮ ‬أفضل طريقة للتخلص من الحظائر المخالفة،‮ ‬التي‮ ‬تقع الكثير منها في‮ ‬مناطق سكنية،‮ ‬وتسبب إزعاجاً‮ ‬للساكنين بسبب الروائح المزعجة والحشرات الضارة،‮ ‬التي‮ ‬تكثر في‮ ‬مثل هذا الحظائر،‮ ‬لافتاً‮ ‬إلى أن المشروع المقترح كان‮ ‬يبعد عن أقرب منطقة سكنية له بأكثر من‮ ‬14‮ ‬كيلومتراً،‮ ‬متمنياً‮ ‬من الوزارة إعادة النظر في‮ ‬هذا المشروع،‮ ‬والسعي‮ ‬إلى تنفيذه على أرض الواقع لتنظيم الحظائر في‮ ‬المحافظة الجنوبية‮.‬ ومن جهة أخرى قال المهندي،‮ ‬إن اللجنة طلبت أيضاً‮ ‬حضور ممثل من الجهاز التنفيذي،‮ ‬لتقديم خطة البلدية بشأن المشاريع التجميلية والتطويرية في‮ ‬المحافظة الجنوبية،‮ ‬مثل‮: ”‬الحدائق،‮ ‬والمتنزهات،‮ ‬والساحات الشعبية،‮ ‬وزراعة الدوارات،‮ ‬وتجميل الشوارع بالنخيل والفسيل‮”‬،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن اللجنة ستستفسر عن ميزانية تلك الخطة،‮ ‬متأملاً‮ ‬ورود رد من الجهاز التنفيذي،‮ ‬إلى اللجنة خلال الأيام المقبلة،‮ ‬تمهيداً‮ ‬للاجتماع مع الأشخاص المعنيين من البلدية في‮ ‬أقرب وقت‮.‬

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …