أخبار عاجلة

قالوا إن الوزارة أرجعته لفتوى قانونية

 البلديون السابقون لم‮ ‬يتسلموا رواتب شهر نوفمبر

طالب رئيس مجلس بلدي‮ ‬المحرق عبدالناصر المحميد،‮ ‬بصرف راتب شهر نوفمبر لأعضاء المجلس البلدي‮ ‬للدورة السابقة‮ ‬2006‮-‬‭,‬2010‮ ‬استحقاقاً‮ ‬لجهودهم وعطائهم في‮ ‬خدمة المواطنين،‮ ‬مستغرباً‮ ‬في‮ ‬تصريح لـ‮”‬الوطن‮”‬،‮ ‬عدم صرف راتب شهر نوفمبر الماضي،‮ ‬وفقاً‮ ‬للقانون،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن أعضاء المجلس البلدي‮ ‬واصلوا عملهم في‮ ‬خدمة المواطنين،‮ ‬حتى منتصف شهر نوفمبر‮.‬

وأوضح المحميد،‮ ‬أن عدم صرف الرواتب لمستحقيها من أعضاء المجلس البلدي،‮ ‬أدى لتعطل مصالحهم،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أنه من الطبيعي‮ ‬أن لدى الأعضاء مصاريف والتزامات مالية ولا‮ ‬يمكن قبول تعطيلهم،‮ ‬مستغرباً‮ ‬رد الشؤون القانونية بعدم استحقاقهم الراتب المشار إليه،‮ ‬بعد إعلان نتائج الانتخابات البلدية،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن القانون،‮ ‬أكد أن مدة العضوية تمتد لأربع سنوات ميلادية،‮ ‬لذا فالعضو‮ ‬يستحق راتباً‮ ‬من بداية شهر ديسمبر‮ ‬‭,‬2006‮ ‬وحتى نهاية شهر نوفمبر‮ ‬‭.‬2010وأشار المحميد إلى أن الراتب التقاعدي،‮ ‬سيتم صرفه،‮ ‬بحسب الشؤون القانونية،‮ ‬بواقع‮ ‬50٪‮ ‬من راتب العضو،‮ ‬الذي‮ ‬استمر عمله دورة كاملة،‮ ‬وبنسبة‮ ‬80٪‮ ‬لمن أكملوا دورتين،‮ ‬منوهاً‮ ‬بأن الجميع لم‮ ‬يحصلوا لا على الراتب الأساس ولا التقاعدي‮.‬وأشار المحميد،‮ ‬إلى وجود تأخير في‮ ‬إجراءات بلدية المحرق بالنسبة للأعضاء التابعين للمحافظة،‮ ‬منوهاً‮ ‬إلى أن موضوع تأخر الرواتب أثار استياء البلديين،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يسكت عنه،‮ ‬موضحاً‮ ‬أنه سيرفع خطاب مناشدة إلى صاحب السمو الملكي‮ ‬الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء،‮ ‬للتدخل وإعطاء توجيهاته،‮ ‬التي‮ ‬تقضي‮ ‬بإنصاف البلديين،‮ ‬عبر صرف راتب شهر نوفمبر،‮ ‬تقديراً‮ ‬لجهودهم التي‮ ‬بذلوها خلال فترة خدمتهم كأعضاء بلديين‮.‬من جهة ثانية طالب أعضاء المجالس البلدية من الدورة السابقة‮ ”‬2006‮-‬‭,”‬2010‮ ‬إنصافهم وتسليمهم رواتبهم المستحقة،‮ ‬لافتين إلى أن وزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني،‮ ‬لم تسلمهم رواتبهم المستحقة نظير عملهم لغاية‮ ‬14‮ ‬نوفمبر،‮ ‬مشيرين إلى أن ذلك هو التزام منهم بقوانين المملكة المحكومة بالدستور الملكي‮ ‬وباللوائح التنفيذية الصادرة عن مجلس الوزراء بحسب ما أشاروا إليه‮. ‬‮ ‬وناشد البلديون صاحب السمو الملكي‮ ‬رئيس الوزراء،‮ ‬أن‮ ‬يصدر توجيهاته إلى الوزارة،‮ ‬لإعطائهم حقوقهم المشروعة،‮ ‬لاسيما وقد تعطلت مصالحهم في‮ ‬ظل التزاماتهم المادية،‮ ‬والقروض التي‮ ‬تأخروا في‮ ‬سدادها،‮ ‬نتيجة حبس رواتبهم في‮ ‬خزينة الوزارة،‮ ‬بحسب تعبيرهم‮.‬وأكدوا أن وزارة البلديات صرفت لبلديي‮ ‬المجالس البلدية في‮ ‬الدورة الأولى‮ ”‬2002‮-‬‭,”‬2006‮ ‬رواتبهم إلى نهاية شهر ديسمبر،‮ ‬مع أن أعمال الدور التالي‮ ‬بدأت منذ الأول من ديسمبر‮ ‬‭,‬2006‮ ‬وذلك بقرار من الوزير آنذاك وبموافقة صاحب السمو الملكي‮ ‬رئيس الوزراء‮.‬وقال أحد البلديين المتضررين،‮ ‬إن النظام الأساس للمجالس البلدية،‮ ‬يشير إلى أن الأعضاء،‮ ‬يسيّرون أعمال المجالس،‮ ‬إلى حين تشكيل المجالس الجديدة،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن البلديات ردت بأن الوزير أصدر قراراً‮ ‬مفاده عدم تسليم رواتب الشهر المكمل للسنة الميلادية الرابعة للبلديين،‮ ‬بسبب فتوى قانونية بشأن ذلك،‮ ‬متسائلاً‮ ‬ما إذا كانت الفتاوى،‮ ‬تخالف النظام الأساس أو نظام المجالس البلدية‮.‬

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …