أخبار عاجلة

المرشح البلدي بثامنة الوسطى يدعو الشباب لاستغلال الأجازة الصيفية‏

قال المرشح البلدي للدائرة الثامنة بالوسطى يوسف ابراهيم الصباغ من خلال خبرته في العمل الخيري التطوعي طيلة عشرين عاماُ ، خاصة مع الشباب بالمراكز الصيفية  ، وجد أن الشباب يعاني من فراغ شديد وممل لاسيما في الإجازة الصيفية، فنرى البعض منهم يمارس ما نسميه بالنقاهة العشوائية للقضاء على الأجازة، وما تخلفه هذه النقاهة من مشكلات مختلفة .

 ناهيك عن أن قلة قليلة منهم يحرص على استثمار أوقاتهم فيما يعود عليهم بالفائدة من خلال إتباع برامج معينة أو الالتحاق بالمراكز الصيفية أو الدورات التي تصقل مواهبهم وتطور قدراتهم ومهاراتهم الفردية، حيث أن إدارة الشباب للإجازة الصيفية ليست مسئوليتهم وحدهم فقط لكنها مسئولية مشتركة بين أطراف عديدة تبدأ بالشباب أنفسهم ثم العائلة والمدارس والجامعات والأندية والمعاهد والمراكز الصيفية والجهات الحكومية المختصة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص… الخ.

هذه الأطراف يجب أن تتعاون وتنسق فيما بينها لمساعدة شبابنا في إدارة واستغلال أجازتهم الصيفية إيجابياً وذلك من خلال توفير البدائل المناسبة والمفيدة والمشجعة لاستغلال الأجازة وتوعية الشباب بأهمية توظيفها في تنمية مهاراتهم وإبداعاتهم في مختلف المجالات التي تخدم المجتمع.

إن أبناءنا  فلذات أكبادنا في أشد الحاجة إلى رعايتنا وإلى تضافر جهود مؤسساتنا، حتى نستطيع حمايتهم من الوقوعِ في الانحراف أو التعامل مع أصدقاء السوء، والأفكار والمبادئ والأخلاق الهدامة التي تتعارض مع تعاليم ديننا الإسلامي، كذلك حتى لا يقضي الشباب وقتَهم في النومِ وأمام التليفزيون والسهر وتضييع الوقت مع الأصحاب إلى ساعات متأخرة من الليل.

وأفضل ما توجه إليه طاقات الشباب هو الدورات المكثفة الموجودة في أغلب المساجد، وهي دورات حفظ القرآن الكريم، والدورات العلمية الشرعية, الدورات العلمية , دورات صقل المواهب، كذلك يجب أن نتكاتف بأن نُعدَّ برنامجاً متكاملاً لاستغلالِ الإجازة الصيفية؛ ملئ ببرامج تربوية متنوعة وهادفة واكتشاف مواهب الشباب ورعايتها وإكسابهم المهارات والخبرات الميدانية مع السعي لتوفير فرص عمل للشباب في فترة الصيف وبرواتب رمزية،  وذلك سعياً لبناء الشخصية المتوازنة للشباب في ضوء العقيدة الإسلامية السمحة وتأكيد اللحمة الوطنية والارتباط الوثيق بين أبناء المجتمع.

وقال الصباغ  ولله الحمد فإن الدائرة الثامنة بالوسطى تمتلأ بعدد هائل من الشباب الطموح المتفتح ، وهنا تكمن المسئولية على عاتقنا بأن نسعى إلى البحث عن البدائل المناسبة والمشجعة لدفعهم لاستغلال إجازتهم  في المراكز الصيفية والثقافية ومراكز التدريب والأندية الرياضية لتفريغ طاقاتهم البدنية والإبداعية وتنمية مهاراتهم في العديد من الجوانب العلمية والعملية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …