أخبار عاجلة

«بلدي الوسطى» وزارات خدمية تأخر منح الزوايا للأهالي

 اكد عضو مجلس بلدي الوسطى عدنان المالكي على ان عدداً من الوزارات الخدمية تتعمد في تأخير منح الزوايا للمستحقين لها من مواطني الدائرة الثالثة في «الوسطى».

وقال المالكي عقب اجتماعه مع أحد مهندسي وزارة الإسكان إن الوضع لم يعد يحتمل، وإن وزارتي شئون البلديات والزراعة والإسكان، وهيئة الكهرباء والماء، بالإضافة إلى التخطيط العمراني، جميعها تتقاذف مسئولية منح الزوايا للمواطنين أصحاب «بيوت الإسكان»، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وجه بشأن تحريك الزوايا وبمنحها المواطنين المستحقين لها إلا أن تلك الجهات الحكومية لا تنفذ توجيهات سموه مباشرة، وترمي كل واحدة منها المسئولية على الأخرى». وكشف عن وجود خطابات تثبت مخاطبة وزير شئون البلديات والزراعة لوزير الإسكان لإنهاء جميع الترتيبات الخاصة بموضوع الزوايا، بالإضافة إلى خطاب رد من قبل وزارة الإسكان لـ «البلديات» بعدم البت في الموضوع بسبب نقص الخدمات التي مصدرها هيئة الكهرباء والماء. واستغرب المالكي من إنهاء الموضوع في المجمعات السكنية في الدائرة الرابعة التي تبدأ من 812 إلى 816 وفي غيرها من المناطق كمدينة حمد، لافتاً إلى أن أهالي المجمعات السكنية من 801 إلى 810 في الدائرة الثالثة متضررون من ذلك، ويستنكرون تأخر التنفيذ. وذكر أن «عدداً من الأهالي يعتقدون أن للمجلس البلدي دوراً في تأخر منحهم الزوايا، وهو ما يدعونا إلى عقد مؤتمر صحافي لتوضيح موقفنا من الموضوع، وللتأكيد أن التأخر سببه الوزارات الخدمية وليس المجلس البلدي». وبحسب المالكي فإن «التلاعب المستمر والتأخير في خدمة المواطنين له دور سلبي في تنفيذ أوامر سمو رئيس الوزراء، وقد يستمر إلى نحو 20 عاماً إذا بقي الوضع كما هو عليه»، متسائلا: «هل من المعقول أن ينتظر المواطنون منذ العام 2005 وحتى الآن للحصول على الزوايا؟ مناشداً سمو رئيس الوزراء التدخل.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الأنصاري: البحير الإسكاني محور عملنا في المرحلة القادمة

اعتبر أحمد الأنصاري المرشح البلدي عن الدائرة الثالثة بالمحافظة الجنوبية أن مشروع البحير الإسكاني يمثل …